ياناس الهلال غير

ياناس الهلال غير

الخميس ١٥ / ١١ / ٢٠١٨
بعد مرور ثمانية جولات حتما لابد لنا من العودة بالذاكرة للمواسم الماضية عندما كان المقرر للأندية 4 محترفين وللاسف لم تنجح الأندية بإن يكون لديها أكثر من أثنين يستحقون تمثيل الفريق وكنا نمني النفس بإن تعود الأندية لمراجعة نفسها وتحسن الإختيار كي ينعكس ذلك على أدائها الفني وتساهم في التقنين المالي ..

وبعد زيادة العدد إلى 8 محترفين والدعم الغير مسبوق من هيئة الرياضة توقعنا أن تحسن الأندية أختياراتها ولكن مع كل الأسف عادة "حليمة لعادتها القديمة" ، لاأختيارت تتواكب مع الإحتياج ولا مستوى فني والبعض أختياراتهم من غير أخذ رغبة المدرب وخسارة ماليه تنعكس حتما حتى على طموح النادي في المنافسه على الدوري أو الحصول على مركز متقدم


ولا زالت إدارات الأندية بنفس الآليه السابقة لذلك لم نشاهد الفرق تتغير على ارض الواقع

عذرا لجميع الأندية ... الزعيم مختلف

تتغير إدارات ويتغير لاعبين وضخ مالي ولاعبين عالميين ومعسكرات وكل أساليب الدعم تتوفر للفرق ولم يستطيعون الوصول إلى ماوصل إليه الهلال لإن الزعيم حاله كاحال الفرق الأخرى تتغير إدارات ويتغير محترفين ولكن ثقافه الفوز وشخصية الفريق البطل التي يملكها الهلال هي من جعلته فارق عن الجميع لذلك عندما تتم الإشادة بإستراتيجية الإدارات التي تتعاقب عليه علينا أن لانستغرب وأن نحذو حذوهم .

في الهلال يعملون لمستقبل ناديهم والفرق الأخرى تفكر كيف تصل إلى ماوصل إليه الهلال ... وجة نظر

من الطبيعي أن يكون عاشق الكيان داعم لناديه في حالة الفوز والخسارة وأن يكون داعم أول لفريقة ولكن لاتلومون الجماهير إذا غضبت وأصبح لديها عزوف عن الحضور وهي تشاهد عك كروي لفريقها ومستوى متذبذب داهل الملعب ..

اكاد اجزم لولا ذكاء هيئة الرياضة في إيجاد بيئة ملاعب وفعاليات وجوائز لما شاهدنا هذا الحضور لحد الآن لذى عليكم التصحيح والإنشغال بالملعب وأتركوا خارج الملعب لأهل الإختصاص .

همسة في أذن الواقع :

كأس آسيا للشباب لم يأتي من فراغ وإنجاز يحمل في طياته دروس علينا أن نستفيد منها ... الأسبوع القادم نتحدث عن الآبطال.

على المحبة نلتقي ،،،،،

@m_alsadaan
المزيد من المقالات