مدربة «إتيكيت»: ابتسامة المرأة عملية تجميل مجانية

مدربة «إتيكيت»: ابتسامة المرأة عملية تجميل مجانية

الأربعاء ١٤ / ١١ / ٢٠١٨
تتمتع الأنثى بصفات لا يتمتع بها الجنس الآخر، وعليها أن تتبع أسلوبا معينا للتعامل في المجتمع، وتطرقت المدربة المعتمدة في فن الاتيكيت والبروتوكول الدولي لطيفة اللوغاني لبعض الإتكيت التي يجب أن تتعامل به المرأة.

الابتسامة الرقيقة


أوضحت اللوغاني أن الابتسامة أجمل عملية تجميل مجانية، ولها إتيكيتها وأصولها، فهي من أهم أسرار الجمال والجاذبية، وعلى المرأة أن تحرص على أن تكون ابتسامتها حقيقية نابعة من القلب بعيدة تماما عن التكلف، فالابتسامة أو الضحكة الباردة والمتصنعة لا سحر لها، أما الابتسامة الرقيقة المتعاطفة فتخفف من هموم الآخرين.

صوت عال

وذكرت أنه ليس هناك ما يمنع من الضحك، ولكن يفضل أن لا يكون بصوت عال أو تضحك بشكل علني ساخر من مشهد أو من شخص غريب، وخصوصا في الأماكن العامة والرسمية، أما الضحكات العالية فهي مرفوضة تماما، وفي الأماكن المغلقة أيضا كالطائرات وأماكن الانتظار والمطاعم والمصاعد الكهربائية، كما أوضحت أن معرفتها بالأشخاص من خلال الابتسامة، سيسهل عليها الكثير من الأمور فيما بعد، خصوصا في اللقاءات الرسمية وعليها أن تعرف أن ابتسامة اللحظة الأولى مطلوبة، والضحكات الخفيفة يمكن إطلاقها في الأحاديث الشخصية الجانبية، والتعليق السريع والذكي المصحوب بابتسامة، قد يخف قليلا من حدة أجواء الاجتماعات الرسمية.

وتنصح اللوغاني كل امرأة بالقراءة كثيرا لتجديد معارفها لأن الثقافة ستمدها بموضوعات جيدة لحوارات متنوعة، فالقارئة الجيدة والمطلعة بإمكانها محاورة أي شخص في أية مناسبة.
المزيد من المقالات