قوات الشرعية تواصل تحرير أحياء الحديدة

التحالف العربي: ميليشيا الحوثي تواجه الهزيمة نفسيا وعسكريا

قوات الشرعية تواصل تحرير أحياء الحديدة

أحرز الجيش اليمني تقدما جديدا في مدينة الحديدة، أمس الإثنين، حيث اقتحم حي الربصة جنوب غرب المدينة، وسط معارك ضارية يخوضها مع ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأكدت مصادر ميدانية أن الجيش تمكن من السيطرة على مدرسة النجاح وعددٍ من المباني المجاورة لها.


ونقلت كالة الأنباء الفرنسية، عن مسؤولين عسكريين، أن 110 من عناصر الميليشيات الانقلابية، قتلوا إثر اشتباكات مع قوات الشرعية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

» معارك بالداخل

وتخوض قوات الجيش الوطني اليمني المدعومة من تحالف دعم الشرعية، معارك عنيفة في محيط مدينة الحديدة ومداخلها، وتضيق الخناق على عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية في كافة الاتجاهات لاستكمال محاصرتها داخل المدينة.

وسيطرت قوات الجيش والمقاومة على منزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد مواجهات عنيفة منيت خلالها ميليشيات الحوثي بخسائر كبيرة في صفوفها.

» نحو الميناء

وتوجهت القوات المدعومة من التحالف صوب مستشفى الثورة لاستعادته، بينما لاحقت ألوية العمالقة على مداخل شارع التسعين عناصر الحوثيين التي لاذت بالفرار.

وأوضحت مصادر عسكرية أن الجيش اليمني وصل إلى شارع صنعاء في الحديدة، وأحرز تقدما كبيرا في الجهات الشمالية الشرقية والجنوبية للمدينة، وأنه بات على أبواب السيطرة على نقطة الشام الاستراتيجية لاستكمال حصار الميليشيات بشكل كامل في طريقه لاستعادة الميناء القريب هناك.

» عمارة عبدالنبي

واقتحمت وحدة خاصة تابعة للقوات المشتركة عمارة عبدالنبي شمال شرق الحديدة، قتلت خلال هجومها الخاطف معظم عناصر الميليشيات، وأسرت من بقي منهم، ويعد المبنى الأعلى في الحديدة وموقع تمركز مهما لعناصر الميليشيات لإعاقة تقدم قوات الشرعية.

بالتزامن قصف طيران التحالف تجمعات لميليشيات الحوثي في مناطق متفرقة داخل الحديدة، وأفشلت محاولات الحوثيين تعزيز عناصرها في المحور الشمالي الشرقي للمدينة.

» هزائم نفسية

إلى ذلك، قال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قيادة التحالف العربي: إن هناك تراجعا وانهزاما وخسائر لميليشيات الحوثي الإيرانية عسكرياً ونفسياً، مشددا على أهمية تحرير الحديدة، باعتبارها ضرورة ملحّة، عسكرياً أو إنسانياً.

وأوضح المالكي خلال مؤتمر صحافي عقد في الرياض أمس، أن الميليشيات تستخدم المدنيين دروعا بشرية، وترتكب انتهاكات جمة بحق المدنيين بالإضافة لمنعها دخول سفن المساعدات والإغاثة وقطعها الطرق التي تسلكها منظمات الإغاثة الدولية.

» إخفاء المخدرات

وأضاف المالكي: إن الميليشيات تعمل على تجريف طرقات الحديدة المستخدمة لدخول المساعدات، لافتاً إلى استخدامها صناديق المساعدات لإخفاء المخدرات بداخلها، كما أنها تفخخ العبّارات والجسور في الضالع ودمت. وأشار العقيد المالكي أن التحالف خصص ممرات آمنة.

وناشد المالكي منظمات المجتمع الدولي منع الحوثيين من تهريب آثار اليمن التاريخية للخارج، لأن هذا العمل يمثل أكبر عملية تدمير للحضارة اليمنية.
المزيد من المقالات
x