أبرز المعوقات أمام المرأة السعودية لممارسة الرياضة

أبرز المعوقات أمام المرأة السعودية لممارسة الرياضة

الاثنين ١٢ / ١١ / ٢٠١٨
قال المدرب الرياضي يحيى الشريف: إن هناك معوقات أمام المرأة السعودية لممارسة الرياضة أبرزها: أسعار الاشتراكات النسائية مرتفعة جدًا مقارنة بالأندية الرجالية، وعدم توفر مدربات متمكنات ذوات خبرة في المجال الرياضي من ناحيتي التدريب والتغذية، وأيضًا آلية إدارة الحصص التدريبية والإحتياج الغذائي، وانتشار الكثير من المعلومات المغلوطة والتي تؤدي إلى عدم الاستمرارية في النشاط الرياضي والابتعاد عنه.

وأضاف: تعد نسبة الأندية غير المهيأة من الأجهزة المتنوعة، ومحدودية الأجهزة والأدوات المخصصة للتمارين، كما أن هناك جانبا يغفل عنه شريحة كبيرة من السيدات ألا وهو ثقافة الأسرة بأهمية الرياضة أو رفضهم التام لممارسة الرياضة والاعتقاد بأن رياضة المشي قد تكفي عن اللجوء إلى رياضة المقاومة، والتي بإمكانها أن تشكل جسم المرأة.


‏وتطرق الشريف إلى الأطعمة التي بإمكانها أن تمد المرأة بالطاقة حتى وإن لجأت لممارسة الرياضة بالمنزل؛ وذلك لعدم وجود أماكن مفتوحة لممارسة النساء الرياضة بكل حرية قائلًا: الاهتمام بالتغذية بشكلٍ ممتاز من ناحية تكامل العناصر الغذائية (كربوهيدرات - بروتين - دهون صحية) حسب احتياج الرياضي لتعزيز الأداء، والابتعاد عن الحرمان وعدم تناول القدر الكافي من الغذاء لتأثيره السلبي على الأداء والتحمل بالتمرين.
المزيد من المقالات
x