بومبيو: الملالي دمروا اليمن والسعودية أنقذته

بومبيو: الملالي دمروا اليمن والسعودية أنقذته

شددت الولايات المتحدة على أن النظام الإيراني مسؤول مسؤولية كاملة عن دمار اليمن، فيما عقدت مقارنة بين ما قدمته المملكة من مساعدات إنسانية لليمنيين، بالتزامن مع نشر الملالي «الموت» في البلاد.

» تغذية الحوثيين


وفي لقاء مع قناة «بي بي سي» الفارسية، حمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، نظام إيران مسؤولية الحرب اليمنية، واتهمه بتغذية ميليشيا الحوثي الانقلابية، التي أدت إلى نشوب حرب أهلية تسببت في الموت والدمار في اليمن، مؤكدا أنها مستمرة في تسليح الانقلابيين، الذين يستهدفون بصواريخها الباليستية أراضي المملكة. وأشار بومبيو إلى أن إيجاد الحل السياسي مرتبط بوقف طهران دعمها للحوثيين، وقال: إن إيران لم تقدم شيئاً للإغاثة الإنسانية لليمنيين رغم تسببها في الحرب، معتبراً ذلك فرقاً جوهرياً بينها وبين المملكة، لافتاً إلى أن السعوديين قدموا ملايين الدولارات من المساعدات الإنسانية لليمن.

» مفاوضات إيران

وفي سياق منفصل، أكد وزير الخارجية الأمريكي أن الغرض من فرض العقوبات على إيران هو وقف نفوذها المزعزع للاستقرار في المنطقة إلى جانب الاغتيالات، التي تنفذها في أوروبا ودعمها «حزب الله» اللبناني، الذي يهدد الأمريكيين. وفي بيان -استلمت «اليوم» نسخة منه على بريدها- قال بومبيو: إن استخدام ثروات الشعب الإيراني لإثارة هذا الإرهاب في جميع أنحاء العالم ليس ما يريده الإيرانيون، ولذلك فإن جهودنا لا تقتصر فقط على العقوبات وإنما إلى تغيير سلوك القيادة الإيرانية.

» خطوات مقبلة

وأضاف بومبيو: إننا لن نتحدث عما سيحدث من خطوات مقبلة إذ لم يأت الإيرانيون إلى طاولة الحوار، وتابع البيان: الأمر لا يتعلق بمفاوضات، إنما بتغيير سلوكهم، فهم يسلحون الحوثيين في اليمن الذين يطلقون الصواريخ على الرياض. وبيَّن بومبيو في الوقت نفسه أن جهودهم لا تهدف إلى معاقبة الشعب الإيراني، بل على العكس تماما، وقال: مَنْ يلحق الضرر بالشعب الإيراني هم خامنئي وقاسم سليماني والحكومة الإيرانية، وهؤلاء مَنْ يجلبون المصاعب.
المزيد من المقالات