القطيف تواجه الأمطار بـ 12 محطة تصريف

القطيف تواجه الأمطار بـ 12 محطة تصريف

الاحد ١١ / ١١ / ٢٠١٨
تم الانتهاء من معالجة عدد من مواقع تجمعات مياه الأمطار بالقطيف، والعمل جار لمعالجة مواقع أخرى في الوقت الذي بلغت محطات تصريف مياه الأمطار بالقطيف وسيهات وعنك وصفوى وبعض الأحياء الأخرى بالمحافظة 12 محطة حديثة، تم تزويدها بـ 39 مضخة في الوقت الذي

تم تسخير الطاقات من أجل مواجهة الأمطار التي تتجمع في الشوارع والمناطق المنخفضة، بحيث لا تؤثر في سلاسة مرور المركبات.


كافة الإمكانيات

ووزعت بلدية محافظة القطيف 60 مضخة للشفط يراقب عليها أكثر من 50 مراقباً بينهم مشرفون ومسؤولون ميدانون، وذلك من أجل مواجهة الأمطار التي تتجمع في الشوارع والمناطق المنخفضة، بحيث لا تؤثر في سلاسة مرور المركبات.

ووجه رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل الإدارة العامة للخدمات وبلديات المحافظة «سيهات وتاروت وعنك وصفوى والقديح» بالاستعداد لموسم الأمطار، وذلك بتجهيز كافة الإمكانيات وحشد الطاقات من أجل مواجهة الأمطار، موضحا أن جميع إمكانيات البلدية والبلديات التابعة لها على أتم الاستعداد لمواجهة الأمطار، حيث إن الخطة المسبقة التي وضعت لهذا الموسم وضعت في الاعتبار جميع الملاحظات خلال الموسم الماضي بغرض معالجتها بالشكل المناسب.

بلاغات الطوارئ

وبين أن بلاغات الطوارئ في موسم أمطار العام الماضي سجلت تراجعاً في عددها عن الأعوام الماضية، بعد نجاح الخطط والإجراءات التي تم اتخاذها. لافتا الى أنه في حين تعمل البلدية على إعادة تأهيل الشوارع الإسفلتية من الحفر والأرصفة والجزر الوسطى قبل وبعد هطول الأمطار، وإزالة العوائق أو البقايا الموجودة على سطح الطريق وتؤثر على سلامة مرتاديه.

جداول مناوبة

وأشار إلى وجود عدد كبير من مراقبي النظافة في كل من: القطيف وصفوى وسيهات والقديح وتاروت وعنك والمناطق التابعة لها، بالإضافة إلى مراقبين ومشرفين تابعين لمقاولي النظافة لمتابعة أعمال الشفط وفق جداول المناوبة لمراقبي النظافة، بحيث يتم العمل 24 ساعة خلال هطول الأمطار.
المزيد من المقالات
x