خلصت دراسة ألمانية إلى أن من الممكن تسيير سفن شاحنات ذاتية القيادة في الطرق المائية في ألمانيا في غضون 15 عاما.

جاء ذلك وفقا لنتائج الدراسة التي أجراها مركز تطوير تقنية السفن وأنظمة النقل في مدينة دويسبورج لصالح غرفة الصناعة والتجارة في منطقة الرور.

ولفتت الدراسة إلى أن منطقة الرور يمكن أن تكون مكانا جيدا لتجريب السفن ذاتية القيادة؛ لأن هذه المنطقة بها العديد من القنوات والموانئ.

وأكد المركز أن القيادة الذاتية تعطي الفرصة لتشغيل الشاحنات الأصغر أيضا بشكل تنافسي، ما يجعل من الممكن استكمال رحلة نقل بضائع الشاحنات الكبيرة في نهر الراين على متن شاحنات أصغر تسير عبر القنوات بدلا من استكمال رحلة النقل على متن شاحنات برية.