كشفت المؤشرات الاقتصادية الثلاثة الصادرة عن هيئة الإحصاء للربع الثاني من 2018، أن قيمة نصيب الفرد بالأسعار الجارية بلغت نحو 21.997 ريالا مرتفعاً بنسبة 14.9٪ مقارنة مع الربع الثاني من 2017، بينما بلغت قيمة نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي في الربع الثاني لعام 2018 بالأسعار الجارية نحو 22.272 ريالا بارتفاع نسبته 14.2٪ مقارنة مع الربع المقابل من العام السابق. وأوضحت المؤشرات أن مؤشر الحساب الجاري لميزان المدفوعات حقق فائضًا بلغت نسبته 9.82٪ إلى الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني من عام 2018، كما أن نسبة العجز في الحساب الجاري لميزان المدفوعات إلى الناتج المحلي الإجمالي بلغت نحو 3.2٪ خلال الربع الثاني من العام الماضي.

وفيما يخص الادخار فقد أصدرت الهيئة مؤشر الادخار الإجمالي للربع الثاني لعام 2018م حيث بلغ إجمالي الادخار 242 مليار ريال محققاً ارتفاعا بنسبة 29.1٪ مقارنة مع نفس الفترة من العام السابق حيث بلغت ما يقارب 187 مليار ريال. وقال المحلل والباحث الاقتصادي بندر الشميلان معلقاً على ما ورد في الإحصائية: إن من أهم العوامل التي ساهمت في تحقيق النمو في الناتج المحلي هي ارتباط الريال السعودي بالدولار الأمريكي وارتفاع أسعار البترول، إضافة إلى ما تنفقه الدولة في مشاريعها التنموية، وزيادة الإنفاق الحكومي حيث يلعب دوراً كبيراً في دخل الفرد.