اختتمت أمس الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتعاون مع الجمعية السعودية للجودة، فعاليات ملتقى اليوم العالمي للجودة، وقد احتضنت الهيئة هذا اليوم من خلال أفرعها في مناطق المملكة وذلك تحت شعار «الجودة.. أساسها الثقة»، وتضمن الملتقى عددًا من المحاضرات التي ألقاها نخبة من المتميزين في مجال الجودة، بحضور واسع من المهتمين من الجهات الرسمية والخاصة، وقد سبق هذا الاحتفال على مدى الأيام الأربعة الماضية ورش عمل وندوات نظمت خصيصا لهذا الحدث.

وقال المتحدث الرسمي للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة ومدير عام فرع الهيئة بالشرقية الدكتور طامس الحمادي لـ«اليوم»: إن هذا اليوم العالمي هو احتفاء بالجودة وأهميتها في مختلف دول العالم، ويسمى شهر نوفمبر بشهر الجودة، لإلقاء الضوء على نشاط الجودة وأهميتها ونشر ثقافة الجودة وتحفيز القطاعات على الدخول في هذه الرحلة.

وأكد المتحدث الرسمي للهيئة طامس الحمادي على أن شعار «الجودة.. أساسها الثقة» يدعو إلى وجود الثقة بين العاملين في المنشأة الواحدة، وبين المنشآت المختلفة.