رجّحت وكالة الأونروا أنها ستتمكن من إكمال العام الدراسي الحالي، بعد مخاوف من عدم القدرة على إبقاء المدارس مفتوحة حتى نهاية الشهر الجاري بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي تواجهها الوكالة.

وأكد مدير عمليات الأونروا في غزة ماتياس شمالي، أن الوكالة ما زالت تواجه عجزاً مالياً في ميزانية برامجها الأساسية، ولكنه رجّح أن تظل المدارس مفتوحة، إذ إن عددًا من الدول الأعضاء، قد تعهدت بتقديم مساهمات مالية في العام الجديد، "لذا يمكن أن أعلن أن العام الدراسي في أمان رغم أن الأونروا تواجه بعض المشاكل في السيولة النقدية".

وقال شمالي، إن ذلك ينطبق على جميع مناطق عمليات الأونروا الخمس وهي الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية، وغزة.