النصر يصعب من مهمته في العربية

بعد خسارته أمام مولودية الجزائر بهدف

النصر يصعب من مهمته في العربية

الخميس ٠٨ / ١١ / ٢٠١٨
وضع النصر نفسه في موقف مُحرج، إثر خسارته المباغتة أمام ضيفه مولودية الجزائر الجزائري 0-1 سجله وليد درارجه في الدقيقة (61) من زمن مباراة الذهاب، التي جمعتهما مساء أمس على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض في إطار منافسات الدور ثمن النهائي لكأس زايد للأندية الأبطال. وستقام مباراة الإياب في الجزائر يوم الأربعاء 28 نوفمبر الجاري.

وسيطر النصر على معظم مجريات الشوط الأول، ولكن هجماته لم تشكل خطورة على مرمى المولودية، حتى صوب النيجيري أحمد موسى كرة قوية حولها الحارس الجزائري فريد شعّال بصعوبة للركنية (35)، وأضاع المغربي نور الدين مرابط فرصة محققة عندما خطف الكرة وواجه المرمى ولكنه لعبها بجوار القائم (40)، وأنقذ الحارس فريد شعّال مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة البيروفي كريستيان راموس قبل ولوجها مرماه (45).


وفي الشوط الثاني واصل النصر أفضليته ولكنه استقبل هدفاً مباغتاً إثر خطأ من المدافع حمد المنصور، استغله لاعب الفريق الجرائري ولعب كرة عرضية لزميله وليد درارجه الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى على يمين وليد عبدالله (61)، ولاحت فرصة للنصر لتعديل النتيجة ولكن كرة نورالدين مرابط اعتلت العارضة (70)، وحاول النصر في الدقائق المتبقية تعديل النتيجة ولكن جميع محاولاته لم يكتب لها النجاح في ظل تسرع مهاجميه.
المزيد من المقالات