تركيا ترحب بقرار واشنطن ملاحقة قادة «العمال» الكردستاني

تركيا ترحب بقرار واشنطن ملاحقة قادة «العمال» الكردستاني

الخميس ٠٨ / ١١ / ٢٠١٨
رحبت وزارة الخارجية التركية الأربعاء بقرار الولايات المتحدة رصد مكافأة مالية لمَنْ يدلي بمعلومات حول قادة في منظمة حزب العمال الكردستاني.

» خطوة أمريكية


ونقلت وكالة «الأناضول» التركية للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي القول: إن بلاده تعتبر هذه الخطوة «إيجابية»، وتطالب واشنطن «بدعم هذا القرار عبر الإقدام على خطوات ملموسة ضد المنظمة الإرهابية في العراق وسوريا»، على حد تعبيره. وأعلنت واشنطن أمس الأول رصد مكافأة مالية لمَنْ يدلي بمعلومات عن مكان وجود أي من: مراد قرة يلان (5 ملايين دولار)، وجميل بايق (4 ملايين)، ودوران قالقان (3 ملايين) القادة في حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة منظمة «حزب العمال الكردستاني» على أنها منظمة إرهابية انفصالية.

» غارات التحالف

في سياق منفصل، قتل 45 عنصرا على الأقل من «داعش» خلال اليومين الماضيين في شرق سوريا وبخاصة في غارات جوية شنها التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن ضد التنظيم المتطرف، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء. وتأتي هذه الضربات في حين أعلنت قوات سوريا الديموقراطية، التي تؤازر التحالف برا تعليق عملياتها ضد تنظيم داعش في 31 أكتوبر ردا على القصف التركي لمواقع عسكرية كردية في شمال سوريا. وتضاف هذه الخسائر إلى حصيلة يوم الإثنين عندما قتل 17 متطرفا خلال اشتباكات مع «قسد»، بحسب المرصد.

» مخيم «الركبان»

وعلى الصعيد الإنساني، قالت مسؤولة إغاثة الأربعاء: إن الأمم المتحدة انتهت من توزيع المساعدات على آلاف السوريين بمخيم «الركبان»، وأغلبهم من النساء والأطفال، الذين تقطعت بهم السبل في الصحراء قرب الحدود مع الأردن.

ووصلت قافلة بقيادة الأمم المتحدة تضم أكثر من 70 شاحنة السبت الماضي، تحت حماية الجيش الروسي بعد شهور من التأخير لنقل أول شحنة من المساعدات من داخل سوريا إلى المخيم الواقع تحت سيطرة المعارضة ويضم أكثر من 50 ألف شخص.

ورحبت واشنطن بوصول المساعدات للمخيم القريب من قاعدة التنف العسكرية الأمريكية في الصحراء القريبة من نقطة تلاقي الحدود السورية والأردنية والعراقية.
المزيد من المقالات