خبراء: ارتفاع تداول العملة المعدنية دليل زيادة مبيعات المتاجر

بنسبة بلغت 551 % خلال عام

خبراء: ارتفاع تداول العملة المعدنية دليل زيادة مبيعات المتاجر

الاثنين ٠٥ / ١١ / ٢٠١٨
اعتبر خبراء اقتصاديون، أن ما أظهرته إحصائية مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» الصادرة مؤخرا، من ارتفاع في إجمالي العملة المعدنية المتداولة للإصدار السادس منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر أكثر من 152.2 مليون ريال، مقارنة بـ 23.3 مليون ريال، وبنسبة 551%، خلال نفس الشهر من العام الماضي، يدل على زيادة مبيعات المتاجر، وذلك بمساهمتها في جعل قيمة السلعة النهائي يحوي أجزاء الريال، كما أن من أهم أسباب الإقبال على استخدامها هو تطبيق الضريبة المضافة.

» أهمية العملة الورقية


وأبان المدير العام للإدارة العامة لنظم المدفوعات في «ساما» زياد اليوسف، أنه رغم الازدياد الملحوظ في تداول العملات المعدنية، ما زالت العملة الورقية هي العملة الرسمية، مؤكداً عدم تضارب التوجهين نحو العملة الورقية والعملة المعدنية.

وأشار إلى أن «ساما» أطلقت حملة إعلانية هدفها الأساسي هو التوعية بضرورة تداول العملة المعدنية، كما تهدف إلى محاربة ظاهرة تداول السلعة بدلاً مما يتبقى لدى البائع من عملات معدنية، مشيراً إلى وجوب أن يطالب الفرد بما يتبقى من العملات المعدنية، كما يجب عليه أن يتداولها.

» أداة للسياسة النقدية

وقال الكاتب والباحث الاقتصادي صالح العنزي، في تعليق له على ارتفاع تداول العملات المعدنية: من جانب اقتصادي، تدخل العملات المعدنية مع العملات الورقية تحت مسمى النقد المتداول خارج البنوك والذي بدوره ضمن ما يسمى عرض النقود N1 والذي يشمل النقد المتداول خارج البنوك والحسابات الجارية، حيث تعد من أدوات السياسة النقدية المتغيرة والتي تستخدمها البنوك المركزية بحسب الحالة الاقتصادية، فإن زيادة عرض النقود يتيح سيولة للمستهلك تدفع باتجاه زيادة الطلب والاستهلاك، بينما تلجأ البنوك المركزية إلى خفض عرض النقود لتقليل نسب التضخم.

وتابع العنزي: أعتقد أن أسباب زيادة تداول العملات المعدنية يعود إلى سببين منها زيادة عرض النقود N1 وقد وصل إلى 2.4%، بحسب تقرير «ساما» في شهر أكتوبر، وذلك بسبب زيادة النشاط التجاري والاستهلاك، كما أن زيادة تداول العملات المعدنية تدل على أن مبيعات المتاجر زادت إضافة إلى نشاطها التجاري مع تطبيق الضريبة المضافة، حيث إنها تساهم في جعل قيمة السلعة النهائي يحوي أجزاء الريال، مشيراً إلى أن من أهم أسباب الإقبال على استخدام العملات المعدنية هو تطبيق الضريبة المضافة بالمملكة مع تنويه وزارة التجارة للمحلات والمتاجر إلى أهمية استخدام العملات المعدنية وإعادة ما يتبقى للعميل حتى وإن كانت أجزاء من الريال.

» تداول العملات النقدية

يشار إلى أن إحصائية مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» الصادرة مؤخرا أظهلات تصدر مجموع التداول في قيمة العملات المعدنية منذ بداية العام حتى سبتمبر فئة الريال المعدني الـ 100 هللة بقيمة تجاوزت 50.2 مليون ريال وبنسبة تقارب 33 %، ثم جاءت فئة نصف الريال 50 هللة بنسبة 28 % وبقيمة تجاوزت 43.5 مليون ريال، وجاءت في المرتبة الثالثة في التداول فئة الـ 200 هللة بنسبة 22.1 % وبقيمة 33.5 مليون ريال، ثم فئة الـ 25 هللة بنسبة 12% وبقيمة 18.9 مليون ريال، وتم تداول العملات الأخـرى ما دون الـ 25 هللة بنـسبة 5%.
المزيد من المقالات