وزير التعليم : تجديد سياسة وبرامج إعداد المعلم

وزير التعليم : تجديد سياسة وبرامج إعداد المعلم

الاثنين ٠٥ / ١١ / ٢٠١٨
قال وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى؛ أن الوزارة بدأت في تجديد سياسة وبرامج إعداد المعلم إيمانًا بالأثر العميق للمعلم، ويتم صياغة فلسفة جديدة للتعليم المبني على الكفايات، الذي ينطوي على إعادة هندسة عمليات التعليم والتعلم.

وأضاف "العيسى"؛ في كلمته بمنتدى أسبار الدولي: "بدأنا في التعليم بتجديد سياسة وبرامج إعداد المعلم، إيماناً بالأثر العميق للمعلم، حتى يكون معلم المستقبل ذا مقدرة معرفية عالية، مستعداً لتطوير نفسه مهنياً، ومتسلحاً بالقيم الإيجابية، وبالتالي حاذقاً في تربية الأجيال"، مشيراً إلى أن الأثر المتوقع - بإذن الله - سيكون خريجاً ماهراً منتجاً في سوق العمل ومواطناً متحضراً.


وتابع : "خطواتنا أيضاً حثيثة لتطوير المناهج والكتب الدراسية محتوى وتنظيماً وإخراجاً تماشياً مع التقدم في تقنية المعلومات والاتصالات، ولتؤكّد على جانب المهارات، حتى يكون التعليم في المملكة العربية السعودية في مستوى يليق بالمكانة العالمية للمملكة، كإحدى أكبر اقتصاديات العالم".

واستعرض العيسى؛ خلال الكلمة، جهود المملكة وقيادتها التي وضعت التعليم في صدارة أولوياتها حتى أصبحت بلادنا متقدمة في نظامها التعليمي مقارنة بكثير من الدول العربية والإسلامية، وتقلصت نسب الأمية إلى أدنى مستوياتها. ‏

وعلى صعيد المنافسات الدولية، قال: "حقق أبناؤنا وبناتنا جوائز متقدمة في المنافسة الأولمبية العالمية الخاصة بالتعليم، كما حلت أربع من جامعاتنا ضمن أفضل 500 جامعة عالمية رائدة متقدمة في التصنيفات العلمية والبحثية الدولية".
المزيد من المقالات