نحن آسيا

الأخضر يتخطى الكوري بثنائية العمار والغنام ويعيد اللقب عقب غياب (26) عاما

نحن آسيا

الاثنين ٠٥ / ١١ / ٢٠١٨
عاد المنتخب السعودي لكرة القدم تحت (19) عاما للتربع على عرش الكرة الآسيوية عقب غياب استمر لـ (26) عاما، محققا اللقب الثالث في تاريخه، وذلك بعدما تفوق في المباراة الختامية لبطولة كأس آسيا للشباب تحت (19) سنة على المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة (2 – 1) في اللقاء الذي أقيم مساء أمس الأحد على استاد جيلورا بونج كارنو بالعاصمة الإندونيسية «جاكارتا».

سجل للمنتخب السعودي كل من: تركي العمار (2) وخالد الغنام (22)، فيما سجل هدف المنتخب الكوري الجنوبي لاعبه تشويونغ ووك (63) من ركلة جزاء.


بدأ المنتخب السعودي الشاب المباراة بكل قوة، ولم يترك أي فرصة للمنتخب الكوري الجنوبي من أجل فرض أسلوبه، وهو ما ترجمه تركي العمار مبكرا، وبالتحديد في الدقيقة الـ (2) عبر تسديدة قوية أعلنت عن تقدم الأخضر الشاب بالهدف الأول.

وعقب هذا الهدف، فرض المنتخب السعودي سيطرته التامة على مجريات اللقاء، وهدد مرمى المنتخب الكوري في أكثر من مناسبة لكن الحظ وقف أمام تألق نجوم الأخضر، حتى نجح خالد الغنام في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ (22) من عمر اللقاء.

استمر التفوق السعودي بعد ذلك، لكن تألق حارس المنتخب الكوري الجنوبي منع نجوم الأخضر الشاب من إضافة المزيد من الأهداف خلال مجريات الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم المنتخب السعودي تحت (19) سنة بهدفين دون مقابل.

وفي الشوط الثاني، اندفع المنتخب الكوري الجنوبي بكل قوة من أجل تقليص الفارق والعودة لمجريات اللقاء، وهو ما تحقق له في الدقيقة الـ (63) عن طريق ركلة جزاء نجح في تسجيلها اللاعب تشو يونغ ووك.

الضغط الكوري الجنوبي استمر بعد ذلك، لكن صلابة الدفاع السعودي وتألق حارس الأخضر، بالإضافة لقتالية لاعبيه، كلها عوامل ساهمت في محافظة المنتخب السعودي للشباب على التقدم، وإنهاء اللقاء متفوقا بنتيجة (2 – 1).

وبعد اللقاء توج المنتخب السعودي لكرة القدم تحت (19) عاما بكأس البطولة الآسيوية والميداليات الذهبية للمرة الثالثة في تاريخه عقب إحرازه اللقب في أعوام (1986)م و(1992)م، فيما تقلد المنتخب الكوري الجنوبي الميداليات الفضية عقب حلوله في المركز الثاني.
المزيد من المقالات