وزير الحرس الوطني يزور التوأم المنفصل «شيخة وشموخ»

وزير الحرس الوطني يزور التوأم المنفصل «شيخة وشموخ»

الاحد ٠٤ / ١١ / ٢٠١٨
زار الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني، التوأم السيامي السعودي «شيخة وشموخ» إثر نجاح عملية الفصل التي أجريت لهما إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-. وكان في استقبال سموه لدى وصوله المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، والمدير التنفيذي العام للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ومدير عام الشؤون الطبية وعدد من المسؤولين. واطمأن سموه خلال الزيارة على صحة التوأم «شيخة وشموخ» مستمعا إلى شرح عن حالتهما الصحية ومراحل العلاج والتأهيل بعد العملية، مهنئا والدي التوأم على نجاح العملية، متمنيا لهما دوام الصحة والعافية.

كما التقى سمو وزير الحرس الوطني بالفريق الطبي المشارك في عملية فصل التوأم برئاسة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، حيث قدم سموه لهم الشكر والتقدير على ما بذلوه من جهود واهتمام، متمنيا لهم استمرار النجاحات والإنجازات في أداء رسالتهم المناطة بهم على أكمل وجه.


من جانبهما، عبر والدا التوأم عن شكرهما وامتنانهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، مقدرين لهما -أيدهما الله- هذه اللفتة الإنسانية الحانية، سائلين الله تعالى أن يجعل ما يقدمانه في ميزان حسناتهما.

ورفع سمو وزير الحرس الوطني في ختام زيارته التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد -حفظهما الله-، على دعمهما ورعايتهما الكريمة، وقال سموه إن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين تعد منارة عطاء لا ينضب في مبادرات العمل الإنساني، حيث دائما ما تضرب المملكة الأمثلة الرائدة والتي يحتذى بها في مجال العمل الإنساني.
المزيد من المقالات