الرياح تلوث شاطئ الجبيل واستنفار رسمي لتنظيفه

الرياح تلوث شاطئ الجبيل واستنفار رسمي لتنظيفه

الاحد ٠٤ / ١١ / ٢٠١٨
شهد شاطئ الجبيل الواقع بين ميناء الجبيل التجاري وفرضة الجبيل تلوثا بيئيا على إثره استنفر عدد من الجهات لاحتواء النفايات المتراكمة التي جلبتها الرياح الشديدة إلى الشاطئ.

ونفى مدير عام ميناء الجبيل التجاري الكابتن فهد العامر أن تكون النفايات التي غطت الشاطئ تابعة للميناء أو أن تكون في منطقة قرب ميناء صيد الأسماك وتم التعامل معها في حينه بواسطة مقاول الميناء وبمساعدة بلدية محافظة الجبيل.


وقال العامر: «هذه النفايات تتكون بشكل سريع عند حدوث التغيرات الجوية، وهو ما حدث الأسبوع الماضي، حيث الرياح الشديدة والأمواج العالية تنقلها من البحر باتجاه الشاطئ وتتجمع في المناطق المحصورة مثل ميناء صيد الأسماك وحول الصخور، وطالب العامر الصيادين بعدم رمي المخلفات مباشرة بالبحر، حيث تم وضع العديد من الحاويات الكبيرة على طول رصيف ميناء صيد الأسماك.

من جهته، قال نائب رئيس المجلس البلدي بالجبيل ساير الميضاني: تم تلقي الشكوى من عدد من المواطنين ونحن في المجلس بدورنا تواصلنا مع البلدية بخصوص الأمر وتمت الإفادة بأن الموقع داخل ميناء صيد الأسماك وهو ضمن نطاق وإشراف ميناء الجبيل التجاري والتشغيل والصيانة والنظافة تابعة للميناء وليست من اختصاص البلدية، ويوجد لديهم مقاول نظافة داخل الميناء تحت إدارتهم، إلا أن رئيس البلدية م.صالح القرني وجه بمعالجة المشكلة من خلال توجيه مقاول الصيانة للقيام بأعمال النظافة في نفس الموقع حتى يتم التواصل مع ميناء الجبيل التجاري لإيجاد حل لها في المستقبل.
المزيد من المقالات