إجراء 10 عمليات زراعة قوقعة أذن بالشرقية

إجراء 10 عمليات زراعة قوقعة أذن بالشرقية

الاثنين ٠٥ / ١١ / ٢٠١٨
بلغ عدد عمليات زراعة قوقعة الأذن التي تم إجراؤها لمرضى بالشرقية نحو 10 عمليات، من بين 15 مريضا متقدما، خلال الـ6 أشهر الماضية، وذلك بحسب ما أفصح عنه مدير إدارة المراكز المتخصصة والأطباء الزائرين في صحة المنطقة الشرقية د.عبدالمحسن المسلم لـ«اليوم»، موضحا أن زراعة القوقعة أجريت لأشخاص لا يمتلكون حاسة السمع بتاتا، والغالبية منهم أطفال.

وأكد المسلم أن الزراعة يفضل أن تتم في سن مبكرة، وإن تعدى إجراؤها بعد هذا السن ستكون صعبة على الشخص نوعا ما. ولفت إلى أنه بعد إجراء العملية تتم متابعة دقة السمع، ويتم بمساندة أخصائي للنطق. وذكر أن متوسط أعمار الأشخاص الذين تم إجراء العمليات لهم أغلبهم من صغار السن. وأوضح أن العمليات تم إجراؤها في مجمع الدمام الطبي، وذلك بمشاركة فريق طبي تم إرساله من الوزارة.


وذكر أنه سيتم الاعتراف بمركز زراعة قوقعة الأذن قريبا، وسيتم الاستمرار بمهامه في زراعة القوقعة بشكل رسمي في المنطقة الشرقية.

وأكد رئيس مركز زراعة القوقعة بمجمع الدمام الطبي د.ياسر النفيلي (أحد الأطباء المشاركين في العمليات) لـ«اليوم» أن أفضل وقت لزراعة قوقعة الأذن للشخص هي من سنة إلى 4 سنوات، إذ أن بعد 4 سنوات لا يستفيد المريض الاستفادة المرجوة؛ بسبب عدم إثارة مركز السمع، وبذلك يسبب له ضمورا. وأوضح أن مدة زراعة القوقعة يتراوح ما بين ساعتين إلى 3 ساعات، مؤكدا أن من أقدم المرضى الذين تمت الزراعة لهم منذ 30 عاما، وأوضح أن هذا الشخص لا تزال الزراعة لديه بدون أي مشاكل، والمتغير فقط السماعة الخارجية، إذ يتم تطوير التقنية فيها كل 5 سنوات.
المزيد من المقالات