المشاركون بمؤتمر «القلب الصناعي» : طب القلب بالمملكة يضاهي أكبر دول العالم

المشاركون بمؤتمر «القلب الصناعي» : طب القلب بالمملكة يضاهي أكبر دول العالم

الاحد ٠٤ / ١١ / ٢٠١٨
اختتمت أمس أعمال المؤتمر الدولي للقلب الصناعي وزراعة القلب الذي نظمه مركز الأمير سلطان للقلب بالأحساء بالتعاون مع مركز القلب بمستشفى البيتيه سالبيترير بباريس ، والمؤتمر السادس لجمعية القلب الأوروبية وجمعية القلب السعودية ، بمشاركة نخبة من أطباء القلب حول العالم.

وأعرب الأطباء المشاركون في المؤتمر عن سعادتهم بالمشاركة في المؤتمر وبالنجاح الكبير الذي حققه ، منوهين بأن طب القلب وجراحته في المملكة بلغ مستو عال يضاهي أكبر دول العالم ، داعين إلى انعقاد المؤتمر مرة اخرى العام المقبل ، حيث أنه يمثل منصة مهمة للإطلاع على آخر ما وصلت له تقنيات جراحة وزراعة القلب، وتبادل الخبرات بين مختلف الأطباء من دول العالم.


وأوضح مدير العلاقات والتواصل بمركز الأمير سلطان للقلب رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر أنور المقيرن أن المؤتمر الذي تجاوز عدد المشاركين فيه 1400 مشارك, شهد تقديم 172 ورقة علمية - كثير منها لأطباء وجراحي قلب سعوديين - تركت انطباعا إيجابيا ، ونالت إعجاب المشاركين الذين مثلوا أكبر مراكز القلب سواء عالمياً أو إقليميا ، كما شهد إقامة ورشة عمل عن جهاز الأيكو (تصوير الموجات للقلب) ، وورشة زراعة الصمام بدون جراحة ، وورشة إصلاح صمامات القلب على قلوب الحيوانات وزراعة الصمام ، وورشة تخطيط القلب وكهرباء القلب ، وورشة الاكيمو (زراعة الأجهزة المساعدة الداعمة للدورة الدموية والتنفس) ، وورشة المحاكاة.

وأفاد المقيرن أن الورش كانت منصات لرفع مستوى الأطباء والجراحين المشاركين في المؤتمر وإكسابهم الكثير من الخبرات التي تم تقديمها من أطباء جلهم سعوديون حيث أثبت هذا المؤتمر أن جراحي القلب السعوديين أصبحوا في موقع يؤهلهم لتعليم وتدريب الجراحين من مختلف دول العالم ، لافتا إلى أن المؤتمر شهد أيضا مشاركة وفد رفيع المستوى من عيادات كليفلاند أوهايو التي تعد من الأفضل في العالم في مجال طب وجراحة القلب وزراعته ، مشيرا إلى أن الوفد أعرب عن إعجابه الكبير بالمستوى المتقدم لبرنامج زراعة القلب في مركز الأمير سلطان بالأحساء.
المزيد من المقالات