أعرب نائب رئيس بعثة سفارة المملكة في المملكة المتحدة سعود بن ناصر الحمدان، عن إعجابه بما وصل إليه المركز الإسلامي الثقافي من نتائج رائعة على مستوى العمل مع الجهات الرسمية البريطانية ومع منظمات المجتمع المدني ومع المجتمعات الإسلامية على اختلافها، وهو إنجاز تقدره السفارات الإسلامية والجاليات كلها.

جاء ذلك خلال مشاركته في ختام أعمال الاجتماع السنوي لمجلس أمناء المركز الإسلامي الثقافي، بحضور سفراء 11 دولة إسلامية، في العاصمة البريطانية لندن اليوم.

من جهته، أوضح رئيس مجلس إدارة المركز الإسلامي في لندن سفير الكويت في بريطانيا خالد الدويسان، أن السفراء الممثلين في المركز الإسلامي في لندن يقومون بالعمل بشكل أكبر لتأدية خدمات ودعم أكثر لبناء جسور من العلاقات الحسنة والتسامح والتعريف بالإسلام في المجتمع البريطاني.

وأضاف أن المركز الإسلامي في لندن هو انعكاس للإسلام المتسامح المنفتح على الآخر وهو الإسلام الحقيقي بمعنى التراحم والتلاحم والتواصل مع الآخرين إضافة إلى أن المركز لا يكتفي بالتواصل مع المسلمين فقط بل فتح قنوات للحوار مع بقية اتباع الأديان والمجتمعات.

وأوضح مدير المركز الدكتور أحمد الدبيان أن الاجتماع جاء لمناقشة التقريرين السنويين المالي والإداري للمركز, مشيراً إلى أن المركز استطاع هذا العام تقديم خدمات أكثر من السابق، وهي متنوعه باستمرار فقد شارك في دورات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها أكثر من ألف مشارك وفي البرامج الدينية أكثر من ثلاثة آلاف مشارك وتصل خدمات المركز إلى آلاف من الناس ووصلت خدمة الزكاة مثلًا إلى مئات من الأسر واللاجئين والمسجونين وبلغ عدد ما وزعه المركز أيضاً من طبعات القرآن الكريم أكثر من 30 ألف نسخة بـ 36 لغة في لندن التي تعد مدينة متعددة الثقافات واللغات.