تدشين مركز التوحد الأول في جدة

تدشين مركز التوحد الأول في جدة

الخميس ١ / ١١ / ٢٠١٨
برعاية الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ونيابة عن الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة، افتتح الأمير سعود بن جلوي، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة، وكيل محافظة جدة أمس، مركز التوحد الأول بحي الشاطئ. وفور وصول سموه تجول داخل أجنحة وأقسام المركز، مستمعاً إلى شرح من القائمين على المركز عما يقدمه من خدمات ورعاية لتأهيل الطفل ليمارس الحياة اليومية الطبيعة. بعد ذلك، بُدئ الحفل بكلمة لرئيسة المركز أميمة مغربي، نوهت خلالها بما يمثله المركز من مكانة علمية وتدريبية رائدة محلياً وإقليمياً، مشيرة إلى دور المركز في تدريب 42 مركزاً مختصاً داخل المملكة، و18 أخرى خارجها في مجالات التعليم والصحة والرياضة والطيران. وألقى نائب رئيس شركة سابك الدكتور طلعت القحطاني، كلمة أعرب فيها عن اعتزاز الشركة وسعادتها بالمشاركة في المناسبة، خاصة وأنها قدمت دعما بمبلغ 10 ملايين ريال إسهاماً منها في تمويل مشروع إعادة البناء، ليتجدد نشاط المركز ودوره الرائد الذي جعل منه أول مركز من نوعه على مستوى المملكة والمنطقة، متطلعا إلى أن تكون هذه الخطوة إضافة نوعية لقدرات المركز وبرامجه في مجال رعاية اضطراب التوحد. وكرم الأمير سعود بن جلوي الجهات المشاركة والداعمة والراعية للحفل، كما تسلّم سموه هدية تذكارية من المركز.