أمير الشرقية يلتقي بالمشاركين في المؤتمر العالمي الثاني للطب النفسي

أمير الشرقية يلتقي بالمشاركين في المؤتمر العالمي الثاني للطب النفسي

الخميس ٠١ / ١١ / ٢٠١٨
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية في ديوان الإمارة صباح أمس مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش ورئيس الجمعية السعودية للطب النفسي الدكتور مهدي أبومديني ونائب رئيس الجمعية الدكتور عبدالله الشرقي وعدد من المتحدثين والمشاركين من داخل وخارج المملكة بالمؤتمر العالمي الثاني للطب النفسي بالدمام.

ورحب سموه بالحضور والمتحدثين واحتضان المنطقة الشرقية لهذا المؤتمر خاصة أنه يتناول مواضع ومحاور مختلفة تهتم بجوانب الصحة النفسية ومشاركة الجهات ذات العلاقة في هذا المجال، مؤكدا سموه أن المؤتمر سيتناول الاهتمام بصحة الطفل خاصة مع الأجهزة الذكية معبرا عن قلقه عما تسببه هذه الأجهزة من اضطرابات جسدية ونفسية على الطفل وأن هذا الجانب يعد أهم الجوانب التي من شأنها أن تضع وتصنع حلولا لاستخدام هذه الأجهزة والتقليل قدر الإمكان من خطورتها على الطفل خاصة في المراحل العمرية الأولى، متمنيا التوفيق والسداد للمشاركين والمتحدثين في المؤتمر.


ويرعى سموه المؤتمر الذي يقام تحت عنوان "مستقبل خدمات الصحة النفسية ورؤية 2030" وتنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ممثلة بالجمعية السعودية للطب النفسي وذلك في فندق الشيراتون بالدمام في الفترة من 31 أكتوبر وحتى الثالث من نوفمبر الجاري بمشاركة نخبة من المتخصصين في الطب النفسي من الباحثين داخل المملكة ودول العالم من أوروبا وأمريكا وعدد من القطاعات الحكومية ذات العلاقة على مدى أربعة أيام وسيلقي العاملون والمهتمون بالصحة النفسية والطب النفسي الضوء على واقع خدمات الطب النفسي الحالية والطموحات المستقبلية بحلول عام 2030 وبما يتماشى مع رؤية وتوجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين من خلال مبادرات مقدمي تلك الخدمات.
المزيد من المقالات