بطاقات «ذوي الهمم» تنتظر توسيع مزاياها محليا واعتمادها دوليا

مستفيدون يطالبون بإدراج شراء المساكن والدورات التدريبية في قائمة التخفيضات

بطاقات «ذوي الهمم» تنتظر توسيع مزاياها محليا واعتمادها دوليا

الخميس ٢٥ / ١٠ / ٢٠١٨
«التأهيل الشامل»: خصم على الطيران الداخلي فقط.. وتخفيضات المحلات ليست إلزامية

إصدار البطاقة وفقا لحالة المتقدم وطبقا للتقرير الطبي والتشخيص


«عمل» الشرقية: تسهيل عبور جسر الملك الملك فهد في مسار خاص

---------------------------------------------------------------------------

طالب عدد من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حاملي بطاقة «تخفيض أجور إركاب المعاقين» الصادرة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعد التسجيل في موقعها الإلكتروني، المتضمنة تخفيضا 50% للمستفيد مع مرافقه بكافة وسائل النقل كالقطار والطائرة والنقل الجماعي والنقل البحري إن وجد، بتطوير مزاياها لتشمل مجالات أخرى سواء في الداخل أو الخارج.

وقال المستفيد من البطاقة محمد عجب النعيمي: إنه يجري تسلم البطاقة من مركز التأهيل الشامل، مضيفا: إنه والحالات المماثلة بحاجة إلى تطوير أكثر في البطاقة من ناحية الخدمات أسوة بما توفره الدول الأخرى للفئات المستهدفة، وقال: إنه التقى بأحد الأشخاص من جنسية أخرى في الخارج يحمل بطاقة مماثلة من الجهة المختصة لديهم، وتبين أنها تحتوي على خصم دولي في الطيران والأطعمة وشراء الملابس، والاتصالات، مطالبا الجهة المعنية بإضافة مزايا أكبر تفيد حامليها، فيما نوهت المستفيدة مريم حمد إلى أهمية إدراج شراء المساكن سواء منازل أو شقق، بالإضافة إلى رسوم المستشفيات، ودورات مراكز التدريب التابعة للمؤسسات الموثقة والمعتمدة.

وأوضحت مديرة وحدة الخدمات المساندة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز التأهيل الشامل بالمنطقة الشرقية نجلاء السراج، أن خصم الطائرة يقتصر على الطيران الداخلي، مشيرة إلى أن بعض المحلات في حال إبراز المستفيد البطاقة لهم يقومون بمساعدته وإن ذلك ليس إلزاميا كون البطاقة في قانون الوزارة لا تشمل تخفيض المحلات، بينما تقوم بعض المحلات بالمساعدة من خلال إعطاء المستفيد بطاقة أخرى كالأماكن الترفيهية التي تتطلب اقتناء بطاقة للاستفادة من خدماتها.

وأضافت السراج: إن بطاقة أجور الركاب لا يتم تسليمها لجميع ذوي الاحتياجات الخاصة، وإنما تصدر حسب حالة المتقدم وفق التقرير الطبي والتشخيص مثل: الشلل وأطفال التوحد والتأخر العقلي وأمراض القلب والأورام السرطانية.

ومن جانبه أكد مساعد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية علي الشهراني، أن البطاقة تستخدم لتخفيض الأجور، وتسهل المرور عبر الجسر الرابط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين عبر مسار خاص، مضيفا: إنه تم إصدار بطاقة خاصة لإحدى الحالات للعلاج بالخارج واستفادت منها دوليا بعد ترجمتها.

وحول التخفيض الخارجي، ذكر الشهراني أنه لم يرد حتى الآن في المادة الموجودة بالنظام ولائحة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ما يخص استخدامها خارجيا وتقتصر في الوقت الحالي على التخفيض الداخلي، مشيرا إلى إمكانية مناقشة هذه الأمور من خلال التواصل مع الوزارة فيما يخص هذا الشأن وصولا إلى ما يخدم مصلحة ذوي الاحتياجات الخاصة.

يذكر أن البطاقات المماثلة لمواطني بعض الدول المجاورة صالحة للاستخدام المحلي والدولي بالتعاون مع بعض الجهات، وتشمل بطاقات التأمين، وشراء الملابس، والتنزه في الأماكن الترفيهية، والعلاج بالمستشفيات وشراء الأدوية من الصيدليات ومراكز التأهيل والعلاج الطبيعي، والدراسة في الجامعات وشراء الصحف، إضافة لإمكانية الاستفادة من خدمات القرطاسيات ومكاتب السفريات، ومحلات الحلويات، وإلى التسهيلات في المجال التقني والمالي من قبل البلديات، والبنوك، والجمارك وشركات الشحن، والمرور، والاتصالات والمحاكم، وفواتير المياه والكهرباء وذلك في إطار حماية كبار السن وذوي الهمم.
المزيد من المقالات
x