القاهري لـ«اليوم»: الشباب الخليجي اقتحم مجال الطبخ

القاهري لـ«اليوم»: الشباب الخليجي اقتحم مجال الطبخ

الثلاثاء ٢٣ / ١٠ / ٢٠١٨
تشهد ساحة شبكات التواصل الاجتماعي تنافسا بين الشباب الخليجي في تقديم وصفات طبخ للجمهور وابتكارها، والجديد في هذا الأمر هو اقتحام الرجال لهذا المجال، بعد أن كان حصرا على الإناث.

وتتواصل في دول الخليج قصص نجاح لهواة الطبخ، بإمكانات بسيطة لتنتج مشروعا ناجحا يقدم أشهى الأطباق.


وقال الشيف البحريني أحمد القاهري لـ«اليوم»: إن الهواية ليست اختيارا، بل هي موهبة يولد بها الإنسان، وبدأت معه كحاجة، بسبب ظروف دراسته بالخارج، واضطراره لإعداد طعامه بنفسه.

بدأ الشيف «القاهري» بالوصفات المحلية، ومع الممارسة تطورت الموهبة لتصبح جزءا من يومه، ولاقت أطباقه إعجابا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن النكهة الشعبية الخاصة هي أهم ما يمكن أن يقدمه الشيف الخليجي، وهي تضيف له تميزا كبيرا.

وأشار إلى أن المهنة لها مستقبل، إذا دعمت بالدراسة، وبعد التدريب يعتمد الشخص على مشروعه الخاص، لكي يمارسها بشكل احترافي وتحقق له دخلا كبيرا، مضيفا: إنه توجد نماذج ناجحة، بدأ أصحابها بشكل بسيط، والآن يمتلكون مشاريع، وهذا ما يحفز العديد من الشباب الراغبين.

وختم حديثه بأن المجال ما زال في بداياته، وهذا شيء إيجابي يمكن أن يستغله هواة الطبخ وذلك لقلة المنافسين ولحداثة هذا الأمر في مجتمعنا الخليجي، ورغم ذلك ما زال الدخول فيه محدودا وذلك بسبب تصورات الناس حوله، بأنه مقصور على النساء.
المزيد من المقالات
x