أمير الشرقية: المملكة ستظل شامخة بمواقفها وحريصة على مبادئها مهما كانت الظروف

أمير الشرقية: المملكة ستظل شامخة بمواقفها وحريصة على مبادئها مهما كانت الظروف

الاحد ٢١ / ١٠ / ٢٠١٨
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن القرارات الملكية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - في محاسبة المتورطين في قضية المواطن جمال خاشقجي التي تداولها العالم واستغلتها جهات للنيل من مكانة المملكة، دليل على أن الحكم في المملكة يقوم على أساس العدل.

وعد سموه اهتمام المملكة بهذه القضية ورصد كل ملابساتها وتتبع مسار التحقيقات من أعلى المستويات دليلا قاطعا لاشك فيه يثبت أن الجهات الرسمية العليا ماضية في إظهار الحقيقة للعالم ومحاسبة المتورطين، وأن المملكة ساعية ومستمرة في إجراءاتها من خلال مساءلة الموقوفين سعيا لإظهار الحق بوضوح.


وأشار سموه إلى أن المملكة العربية السعودية ستظل على مر العصور شامخة بمواقفها حريصة على مبادئها مهما كانت الظروف، وسوف تثبت للعالم أجمع أنها ملتزمة بالقيم وأنها قوية بمبادئها ووزنها السياسي والاقتصادي، وأنه مهما علت الأصوات المغرضة لن تنال من مكانة المملكة ولن تهتز قوتها مهما كانت قوة من هم يعملون لأجل إضعاف مواقف المملكة فلن تحيد عن الحق ولن تأخذها فيه لومة لائم.

وأضاف سموه إنه مهما كانت شراسة الأعداء وكيدهم فإنه لن تلين لسيدي خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - عزيمة، ولن تتطأطأ لهما هامة وستظل مواقفهما شامخة أمام رياح الأعداء، ولن تهتز كلمتهما وهم على الدرب سائرون بسند شرع الله تعالى وسنة رسوله الكريم. حفظ الله المملكة وحكامها وأدامها لعزة الإسلام والمسلمين.
المزيد من المقالات
x