الصناعة الوطنية نجاحات تجذب الاستثمار الأجنبي

الصناعة الوطنية نجاحات تجذب الاستثمار الأجنبي

أكد صناعيون في المنطقة الشرقية أن من أبرز الصناعات التي بدأت بالمنطقة خلال السبعينات الميلادية كانت بمواد البناء والإنشاء مثل الإسمنت، وصناعات الأغذية والحليب، والتي قفزت بفترة قصيرة وحققت نجاحا باهرا في الأسواق المحلية والعالمية، وكذلك الصناعات الكهربائية والميكانيكية التي لها علاقة بالنفط والغاز والكهرباء والتحلية، إضافة إلى صناعات أخرى تختص بالتغليف حققت نجاحا؛ نتيجة علاقتها المباشرة بالاستهلاك الفردي والقطاعات الإستراتيجية بالدولة.

وأشاروا إلى أن النقلة النوعية التي حققتها الصناعة بالمملكة كانت مع إنشاء وزارة الصناعة والكهرباء التي كان يكمن دورها آنذاك في التركيز على تنمية الصناعة وإعطائها الدعم الكافي ومساندتها بقوة من قبل الدولة.


وبيَّن الصناعيون أن نجاح الصناعة الوطنية جعل سوق المملكة جاذبة ومحفزة للشركات الأجنبية، مشيرين إلى أن الاستثمار الأجنبي ازداد في الفترات الأخيرة نتيجة وجود الحوافز المشجعة له، ومن هذا المنطلق تقوم الهيئة العامة للاستثمار بالبحث عن المزيد من الحوافز المشجعة وذلك بالتعاون مع وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لإيجاد حوافز مشجعة حتى يتم استقطاب المزيد من الاستثمارات الناجحة مثل الشركات التي تملك التقنية، وتوطينها لخدمة الاقتصاد الوطني والسوق السعودية؛ لكي تنافس في السوق العالمية بالمستقبل.
المزيد من المقالات
x