التبول اللاإرادي من مضاعفات الغيرة عند الأطفال

التبول اللاإرادي من مضاعفات الغيرة عند الأطفال

الأربعاء ١٧ / ١٠ / ٢٠١٨
أوضح الأخصائي النفسي أحمد آل سعيد أن الغيرة عند الأطفال أمر طبيعي ولها عدة أشكال ومن ضمنها الغيرة من المولود الجديد وتحدث لدى بعض الأطفال عندما يكون الطفل الأول متفرداً باهتمام الوالدين لعدة سنوات ويأتي المولود الجديد ويشاركه في الاهتمام وعادةً في مرحلة الطفولة تشتد الغيرة أكثر من غيرها وربما حتى في مرحلة المراهقة عندما لا يهيئ الأهل طفلهم قبل قدوم المولود الجديد استعداداً لاستقباله وإشراكه في التحضير للمولود الجديد مثل شراء ملابس الطفل الجديد واحتياجاته ويقدمها كهدية له، فهذه الأساليب قد تخفف من الغيرة.

تطور الغيرة

وأكد آل سعيد أن الغيرة لا تلعب دورا في سلوك الطفل من ناحية الانفعال والعصبية أو إيذاء المولود أو عناد الطفل، وتحدث أحياناً الغيرة بسبب طبيعة تعامل الأهل القاسي مع الطفل الأول عند قدوم المولود الجديد فتكون معاملتهم له مختلفة عن تعاملهم مع الطفل الأول فتتشكل الغيرة لديه، وأحياناً تحدث الغيرة عند الأطفال من أخيهم المولود الجديد مع أن الظروف مهيأة، وتعامل الأهل كان سليما معه بشكل فطري، ولكن المهم هو أن يكون تعاملهم مع الطفل الغيور بشكل متعقل لا بانزعاج أو عصبية كي لا يزداد الأمر سوءا والغيرة تتطور لما هو أسوأ.

ونوه الأخصائي بأنه ينبغي على الأهل الانتباه كي يستقر الطفل نفسياً، فمضاعفات الغيرة عند الأطفال كثيرة، فهي مدخل لمعظم المشكلات السلوكية عند الأطفال كالعناد والعصبية والعدوان والتبول اللاإرادي وقضم الأظافر، قد تستمر الغيرة إذا كان هناك إهمال من قبل الأهل لعلاج المشكلة أو سوء معاملة الطفل كعقاب من قبل الأهل له بسبب غيرته من المولود، وإذا أحسنوا التعامل وعالجوا المشكلة فلن تستمر لفترة طويلة.