"هيئة الصحفيين" تدعو إلى التزام المهنية فى قضية "خاشقجي"

"هيئة الصحفيين" تدعو إلى التزام المهنية فى قضية "خاشقجي"

الاثنين ١٥ / ١٠ / ٢٠١٨


استنكرت هيئة الصحفيين السعوديين الممارسات الإعلامية غير المهنية من وسائل إعلامية مختلفة باستباق نتائج التحقيقات فى اختفاء الزميل "جمال خاشقجي" ومحاولة التأثير عليها وعلى المتلقين من خلال نسج روايات وأكاذيب ظهر كذبها وتناقضها، ودعت الهيئة هذه الوسائل إلى احترام مهنيتها وعدم محاولة تلوين الحقائق لدى المتلقي الذي سيفقد بالتالي موثوقيته بها. وتؤكد على موقفها الثابت من مبادئ حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، فهي في نفس الوقت ترفض الزج باتهامات وتسريبات غير موثوقة والبناء عليها.


وقالت الهيئة أنها تابعت في الفترة الماضية الحملات الإعلامية الموجهة ضد المملكة والتي اتخذت من اختفاء " خاشقجي" مشجباً لها لتؤلف الادعاءات والافتراءات الزائفة والمتناقضة عن اختفائه.

مشيرة إلى أنه لا يخفى على المتابع النابه تزامن هذه الحملات ووحدة هدفها التي تسعى إلى ممارسة الضغوط على المملكة لتغيير قناعتها وإرادتها الوطنية والعربية والدولية على الأصعدة السياسية والاقتصادية.

وتجزم هيئة الصحفيين أن المملكة بقيادتها ومساندة شعبها ووقوف الأشقاء والأصدقاء معها ستدحر هذه الحملة الإعلامية وستفشل كما فشلت سابقاتها وستظهر هذه الحملة المعدن الحقيقي لأصدقاء المملكة وشركائها الذين أدركوا أبعاد هذه الحملة المؤامرة.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الهيئة موقفها الثابت من مبادئ حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، فهي في نفس الوقت ترفض الزج باتهامات وتسريبات غير موثوقة والبناء عليها.
المزيد من المقالات
x