مصممة أزياء سعودية تشارك في مهرجانات عالمية

مصممة أزياء سعودية تشارك في مهرجانات عالمية

الاثنين ١٥ / ١٠ / ٢٠١٨
انطلقت رباب شايع من مشغلها في مدينة عنك إلى العالمية من خلال تعاونها مع اتحاد المستشمرات العرب في مصر، وتوسع نشاطها خارج المملكة الى تونس ومصر وروما الايطالية.

وفي حديث خاص لـ«اليوم» قالت رباب شايع: «بدأت في هذا المجال منذ 2015، كهواية بعد ان فتحت قسما للخياطة في مركزي التجميلي، وجذبتني الاقمشة والتصاميم وكيف اختار للزبونات التصاميم المناسبة لهن، ثم بدأت برسم تصاميمي الخاصة وأحببت ما أفعله.»

أول مشاركة

وذكرت ان بداية نشاطاتها خارج المملكة كان عن طريق اتحاد المستثمرات العرب في مصر، وفي عام 2017 كانت اول مشاركة دولية لها في كرنفال الموضة (دي لامود) في مصر، وقدمت عرضا لمجموعتها المستوحاة من التراث الخليجي، وشارك فيه عدة دول عربية كالجزائر وتونس والعراق، وكانت هي الخليجية الوحيدة التي عرضت أزياءها في الكرنفال.

الاتحادات الدولية

وشاركت بتصاميمها في تلبيس ملكات جمال العرب تونس 2018، وملكات جمال العرب مصر 2019، ومن المقرر ان تشارك في ملكة جمال روما قريباً، ونصحت المصممات ان يشاركن في الخارج عن طريق الاتحادات الدولية التي تهدف الى المصالح المشتركة، وتتمنى ان تقدم المملكة المزيد من الدعم للمشاركات المصممات بالخارج.

العادات والتقاليد

وتابعة حديثها، ان المملكة تنقصها الخبرة في إقامة عروض ازياء، فقد عُرض عليها المشاركة في فعالية بمدينة الخبر وتفاجأت بخبر الغائه قبل اسبوعين من انطلاقه. وعددت سلبيات تنظيم الفعاليات كاختيار مكان غير ملائم ولا يحتوي على مسرح للعرض عليه، ويمنع تصوير العارضات، وعدم التسويق بشكل جيد فبعض الفعاليات تحدث وتنتهي ولا يصل للمصممات خبر عنه ليشاركن فيه، وتتساءل ما المانع من إقامة عروض ازياء حضورها من النساء فقط مراعاة للعادات والتقاليد.

واكدت ان هناك تغيرا في اذواق السيدات في الفترة الاخيرة واصبحن يقبلن اكثر على تصميم ملابسهن عند المصممات إما بغرض التفرد والتميز، أو لان البضائع في الاسواق لم ترق لهن.