رئيس «أبحاث الإعاقة»: المعاق مواطن يحتاج إلى الدمج

أشاد بالشراكة الاستراتيجية مع «التعليم»

رئيس «أبحاث الإعاقة»: المعاق مواطن يحتاج إلى الدمج

الاحد ١٤ / ١٠ / ٢٠١٨
ثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التعليم، إحدى أهم الجهات المهمة في مسيرة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.

وأشاد سموه خلال كلمته بمناسبة تدشين كتاب "الإطار المرجعي لوصول التلاميذ ذوي الإعاقة على المنهج العام"، بالشراكة الوثيقة والمستمرة مع وزارة التعليم، مشيراً إلى أن المعاق مواطن ويحتاج إلى الدمج مع الأشخاص العاديين لما في ذلك من فوائد تعليمية وعلاجية واجتماعية.


وأضاف سموه أن المملكة تعيش حراكاً مستمراً في التطوير والإنجاز مؤكداً أن الدولة وفي كل المراحل كانت حريصة على تطوير البرامج والدراسات والمشاريع التي تخدم الأشخاص ذوي القدرات الفائقة، والتي توجت بالعديد من الإنجازات لصالح هذه الفئة الغالية، بتبني الدولة لهذه البرامج والمبادرات التي تخدم قضيتهم.

بدوره، أشار وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، إلى أن اهتمام الوزارة بموضوع الإعاقة اهتمام كبير وجانب التربية الخاصة يحظى باهتمام الوزارة على كافة مستوياتها، مؤكدًا أن الوزارة على استعداد كبير بتطبيق برامج الدمج للطلاب ذوي الإعاقة في كافة برامج التعليم ودعمهم ومساعدتهم بكافة مستوياتهم.
المزيد من المقالات
x