عاجل

المملكة: نعتني بالطفل دون تمييز أو تقييد

ضمان عدم اشتراكهم في النزاعات المسلحة

المملكة: نعتني بالطفل دون تمييز أو تقييد

الجمعة ١٢ / ١٠ / ٢٠١٨
أكدت المملكة أن أنظمتها تُعنى بحماية حقوق الطفل ورعايته دون تمييز أو تقييد ويشمل ذلك؛ حماية حقوقه دون النظر في صفته أو وضعه أو ظرفه، وإن جميع الأطفال في المملكة يتمتعون بالقدر ذاته من الحماية والرعاية.

جاء ذلك خلال كلمة وفد المملكة بالأمم المتحدة التي عقدت، أمس، في نيويورك والتي ألقتها السكرتير الثالث رشا المديهيم في المناقشة العامة لبند حقوق الأطفال ضمن أعمال اللجنة الاجتماعية والإنسانية والثقافية، في الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.


وقالت، إن المملكة ظلت دوما حريصة على التعاون مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الدولية لحقوق الطفل من أجل الإسهام في تعزيز حقوق الأطفال وحمايتها.

وأضافت أن أنظمة المملكة تضمن عدم اشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة أو الأنشطة الضارة، كما يحظر نظام حماية الطفل في المملكة تكليف الطفل بأعمال قد تضر بسلامته البدنية أو النفسية، أو استخدامه في الأعمال العسكرية والنزاعات المسلحة، وتعمل جميع الجهات ذات العلاقة على اتخاذ جميع التدابير الممكنة عملياً لضمان عدم مشاركة الأشخاص الذين هم دون سن الثامنة عشرة اشتراكاً مباشراً في النزاعات المسلحة.

وأضافت "المديهيم" أن المملكة عملت طوال تاريخها على مساعدة ومساندة الشعوب المنكوبة، فقد تخطت الحواجز الجغرافية والعوائق الثقافية فيما يتعلق بالمساعي الإنسانية من أجل الوصول للمحتاجين بغض النظر عن أعراقهم وألوانهم ودياناتهم.
المزيد من المقالات
x