فاجأ الدولار الأمريكي، الذي يُنظر إليه عادة كأحد الملاذات الآمنة في أوقات الاضطرابات، بعض خبراء سوق الصرف اليوم الخميس بتراجعه بعد أن دفع المستثمرون الهلعون الأسهم الأمريكية إلى أسوأ انخفاض يومي لها في نحو ثمانية أشهر.

وزاد المؤشر في.آي.اكس، "مؤشر الخوف"، في وول ستريت الذي يقيس توقعات تقلبات سوق الأسهم، 44 بالمئة إلى 22.96 اليوم وهو أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، 0.25 بالمئة إلى 95.27 اليوم، بعد أن ارتفع إلى 95.79 في الجلسة السابقة.

وارتفع الين، الذي يُنظر إليه كملاذ آمن، إلى 112.19 للدولار وهو أعلى مستوياته منذ بداية الشهر الجاري، مدعوما بالعزوف عن المخاطرة في أعقاب تحذيرات من صندوق النقد الدولي بشأن النمو العالمي والاستقرار المالي. وزاد اليورو 0.27 بالمئة إلى 1.1550 دولار اليوم بعد أن تراجع إلى 1.1477 في الجلسة السابقة.