حرر الجيش الوطني اليمني، بدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة، مواقع ومرتفعات في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، فيما سيطر على مخزن صواريخ حوثية في أحد كهوف «باقم» بصعدة، في وقت سقط فيه العشرات من الانقلابيين بين قتيل وجريح في غارات للتحالف على مواقعهم بمحافظة الحديدة.

وقال مصدر عسكري: إن قوات الجيش تمكنت من تحرير آخر قمة في سلسلة جبال المنصاع الاستراتيجية والمواقع المحيطة بها في منطقة المجاوحة، بعد معارك عنيفة ضد الميليشيات لليوم الثاني على التوالي.

وأكد المصدر سقوط العديد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، في المعارك التي لاتزال مستمرة، وسط فرار جماعي للمتمردين باتجاه مركز مديرية نهم.

في غضون هذا، تكبدت الميليشيات الحوثية صباح أمس، خسائر فادحة في محافظة الحديدة على يد المقاومة المشتركة وطيران التحالف العربي بقيادة المملكة. وأوضحت المقاومة الوطنية، أن العشرات من عناصر الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً سقطوا بين صريع وجريح ودمرت آلياتهم بضربات نوعية في مديرية بيت الفقيه وأطراف مديرية الدريهمي، فضلا عن خسائر مماثلة داخل مدينة الحديدة.

وفي مديريتي الدريهمي والتحيتا حققت مدفعية المقاومة المشتركة إصابات مباشرة في تجمعات مسلحة لبقايا جيوب الميليشيا بعد رصد دقيق لتحركاتها، فيما استهدف طيران التحالف العربي بعدة غارات تجمعات للحوثيين وصلت كتعزيزات إلى معسكر الدفاع الساحلي ومواقع مستحدثة في الحديدة موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم، وفقا للإعلام العسكري.