يركز مدرب فريق نادي الاتحاد الجديد الكرواتي بيلتش على معالجة العامل اللياقي لدى اللاعبين بعد أن كان على رأس ملاحظاته عند متابعته لعدد من تسجيلات مباريات الفريق في هذا الموسم، وهو نفس ما ذهب إليه رئيس النادي نواف المقيرن عندما اتهم المدرب السابق الارجنتيني رامون دياز بعدم الإعداد الجيد للفريق خلال معسكر الفريق في النمسا، وما تلى ذلك من مباريات لم يكسب الفريق الاتحادي أيا منها حتى الآن؛ مما جعله يتذيل قائمة الترتيب مع نهاية الجولة الخامسة في مسابقة الدوري لأول مرة في تاريخه.

ويشهد معسكر الفريق الاتحادي في الطائف برنامجا تدريبيا مكثفا على فترتين صباحية ومسائية، حيث يؤدي اللاعبون تدريباتهم الصباحية داخل صالة اللياقة البدنية في الفندق، فيما يقام التدريب المسائي على ملعب مدينة الملك فهد بالحوية والذي يجمع فيه المدرب بين التدريبات اللياقية والفنية في قالب واحد، ويستفيد المدرب من المعلومات التي يقدمها له مساعده الوطني بندر باصريح الذي حافظ على منصبه مع قدوم المدرب الجديد مساعدا له خصوصا وأن باصريح تولى المسؤولية الفنية بشكل مؤقت خلال ثلاث جولات من المنافسة بعد إقالة دياز السريعة من تدريب الفريق عقب مباراة القادسية في الجولة الثانية.