أكدت استشارية النساء والولادة وتأخر الإنجاب بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، الدكتورة هيفاء التركي، أن الغسولات والمحاليل النسائية ما هي إلا خدعة كبيرة يروج لها أصحاب الشركات المختصة بالتجميل والعناية بالمرأة وبعض الأطباء الذين يوهمون النساء بأنها ضرورة للحصول على أفضل تطهير ونظافة ورائحة. وأشارت التركي الى أن المهبل له درجة حموضة عالية، فعندما تستعمل السيدة بعض المحاليل أو المطهرات القلوية، فهي بذلك تتسبب بأذى للمنطقة، بالإضافة إلى وجود بكتيريا نافعة تحمي المنطقة وتحافظ على حموضتها، وتلك المحاليل تقوم بقتلها، مشيرةً إلى أن كثيراً من المؤسسات الطبية نوهت الى وجود تهيج في المنطقة الحساسة سواء للبشرة الخارجية أوداخل المهبل بسبب الغسول، وأن بعض المحاليل والمطهرات قد تدفع بالبكتيريا إلى داخل الرحم مما يتسبب بمشاكل للسيدة. وذكرت التركي أن هناك بعض الحالات التي يسمح لها باستعمال بعض التركيبات والمحاليل خصوصاً من تعاني من الجفاف ولمدة قصيرة فقط، ونوهت الى أن الطريقة السليمة للحفاظ على نظافة المنطقة تكون بغسلها جيداً بالماء فقط وتجفيفها بشكل لطيف، واستعمال الفوط الصحية اليومية وتغيير الملابس الداخلية بشكل منتظم للحفاظ على صحة المنطقة.