تعاون بين غرفة الأحساء وعمل الشرقية لتمكين الكوادر الوطنية

تعاون بين غرفة الأحساء وعمل الشرقية لتمكين الكوادر الوطنية

الثلاثاء ٠٩ / ١٠ / ٢٠١٨


وقّعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ممثلة بفرعها في المنطقة الشرقية، والغرفة التجارية الصناعية بمحافظة الأحساء، مذكرة تفاهم لمبادرة التوطين من خلال التعاون في مجالات البحوث والاستشارات وتبادل المعارف والقدرات والمشاركة والدعم اللوجستي.


وتهدف مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بحضور معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ضمن فعاليات المؤتمر الوزاري الثاني المفتوح الذي نظمه مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع غرفة الأحساء، إلى التعاون بين الطرفين فيما يُعنى بتمكين الكوادر الوطنية من العمل ورفع معدلات مشاركتهم في القطاع الخاص، بالإضافة إلى تبادل الدعم في العمليات اللوجستية وإقامة ورش العمل المشتركة ذات العلاقة، والإسهام في اللجان وفرق العمل المتخصصة بما يحقق مستهدفات برنامج التحول الوطني 2020م، وأهداف رؤية المملكة 2030م.

ووقّع المذكرة من جانب الوزارة مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، ومن جانب الغرفة أمين عام الغرفة عبدالله النشوان، بحضور رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، ورئيس مجلس إدارة غرفة الأحساء عبداللطيف بن محمد العرفج، وعدد من المسؤولين في الجانبين، وعدد من رجال الأعمال بالأحساء، وذلك بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة.

وتشمل مجالات المذكرة البحوث والاستشارات التي تهدف إلى دفع عملية التوطين، وتقديم المقترحات حول الاتجاهات المستقبلية لأنشطة التوطين تلبية لمتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية، وتقديم الاستشارات والدراسات المشتركة وكيفية تنفيذها وكذلك المشاركة والدعم اللوجستي الذي يُحقِّق أقصى فائدة علمية وعملية، وإقامة ورش العمل المشتركة ذات العلاقة، والمساهمة في اللجان وفرق العمل المتخصصة لتحقيق الأهداف المرجوة.
المزيد من المقالات
x