"المشاريع المتعثرة" على مائدة "محلي القطيف" 

"المشاريع المتعثرة" على مائدة "محلي القطيف" 

الاثنين ٠٨ / ١٠ / ٢٠١٨


عقد المجلس المحلي في محافظة القطيف اليوم، جلسته الرابعة لدور الانعقاد الخامس، برئاسة المحافظ خالد بن عبدالعزيز الصفيان.


وأوضح سكرتير عام المجلس حسين سعيد الصيرفي، أن جدول الأعمال تضمن مناقشة محورين أساسيين، هما المشاريع المتعثرة التي تمت مناقشتها في اجتماعات المجلس السابقة، ومعرفة ما تم حيال إنجازها، وعرض تشكيل لجنة التنمية المحلية والإسكان بالمحافظة.

واستعرض رئيس لجنة متابعة المشاريع حسن آل مال الله، المشاريع التنموية المتعثرة بالمحافظة سواء المشاريع الصحية أو التعليمية أو مشروعات المياه .

بدوره، أفاد رئيس اللجنة الصحية بالمجلس المحلي حسين المعلم، أن الترتيبات جارية لإعادة العمل في مشاريع المراكز الصحية خلال الثلاثة شهور المقبلة – بمشيئة الله تعالى.

في حين عرض رئيس لجنة التنمية المحلية والإسكان حسن آل طلاق، خلال الجلسة، فكرة اللجنة، من خلال تشكيل فريق أهلي استشاري مساند لـ"لجنة التنمية المحلية والإسكان بمشاركة مجتمعية تعاونية بين أعضاء المجلس وعدد من الأهالي المتخصصين والمهتمين بالتنمية المحلية في المحافظة، مبينا أن أهداف اللجنة العمل على رفع مستوى المشاركة المجتمعية في التنمية المحلية، والمساهمة في وضع الاقتراحات والحلول للأزمة الإسكانية في المحافظة، والمساهمة في وضع الحلول والاقتراحات لتطوير الأحياء القديمة بالمحافظة، ودراسة واقتراح المشاريع المرتبطة بالشؤون الاجتماعية بالمحافظة.

إلى ذلك، وجه رئيس المجلس، بمتابعة وسرعة إيجاد الأرض المناسبة لإنشاء مستشفى القطيف العام بسعة 500 سرير.

وأوصى المجلس في ختام جلسته، بأن تكون هناك إدارة معنية بمتابعة المشاريع التنموية في كل جهة حكومية بالمحافظة.
المزيد من المقالات
x