«جياع» صنعاء يصيبون ميليشيا الحوثي بالرعب

«جياع» صنعاء يصيبون ميليشيا الحوثي بالرعب

الاحد ٠٧ / ١٠ / ٢٠١٨
اختطفت ميليشيات الحوثي الإيرانية، أمس السبت، عددا من الناشطات والطالبات اليمنيات بجامعة صنعاء - بينهم الناشطة رحاب الأغبري - اللاتي حاولن التظاهر في شوارع العاصمة اليمنية، استجابة لدعوات «هبة صنعاء» للاحتجاج على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، في وقت حولت فيه الجامعة إلى ثكنة عسكرية. واعتقلت الميليشيات 55 محتجا، بينهم 18 فتاة، كما اعتدت على اخريات، ليتم اقتيادهن الى مركز شرطة الجديري ومن ثم إلى مكان مجهول.

ولفت شهود عيان إلى أن «مجموعة الزينبيات» التابعة للانقلابيين انهالت بالضرب على محتجات في شارع جمال وسط العاصمة، كن في طريقهن إلى ميدان التحرير المكان المقرر للتجمع والتظاهر.


وتداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو تظهر نساء مختطفات في إحدى الحافلات التابعة لميليشيات الحوثي.

وأغلقت الميليشيات عقب ذلك الجامعة ونشرت مدرعات على مداخلها، في حين انتشر عناصرها في كافة شوارع صنعاء مدعومين بدبابات وآليات عسكرية، واستحدثوا عشرات نقاط التفتيش.

وتحسب الانقلابيون للتظاهرات منذ الصباح الباكر بتنظيمهم مسيرات مسلحة، ونشر الآلاف من مسلحيهم في شوارع العاصمة، لمنع خروج المحتجين.

وتعكس تحركات الحوثيين العسكرية في صنعاء، حالة الذعر والخوف من أية هبة شعبية، بعد تصاعد وتيرة التذمر والسخط بين سكان العاصمة وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وكان مواطنون وناشطون قد دعوا إلى خروج شعبي في العاصمة صنعاء للتعبير عن تنديدهم بانهيار الوضع الاقتصادي والمعيشي والدعوة لثورة عارمة سموها ثورة الجياع.
المزيد من المقالات
x