جامعة الملك فيصل تحصد المنجزات على خطى رؤية 2030

جامعة الملك فيصل تحصد المنجزات على خطى رؤية 2030

السبت ٦ / ١٠ / ٢٠١٨
منذ انطلاق فجر رؤية الوطن 2030، أخذت جامعة الملك فيصل على عاتقها أن تكون حاضرة وفاعلة في كل التوجهات والتحولات التطويرية والتنموية الوطنية بمختلف المجالات، وأن توظف كل إمكاناتها بما يعزز إسهاماتها في الارتقاء بأنظمتها الإدارية والفنية، وخدماتها التعليمية والبحثية والمجتمعية، وبما تعزز به تميز خريجيها في سوق العمل معرفيا، ومهاريا، ومهنيا.

» اعتمادات عالمية

وبيَّن مدير الجامعة د. محمد بن عبدالعزيز العوهلي أنه وبفضل من الله تعالى أولا، ثم بما يحظى به قطاع التعليم العالي من الرعاية والدعم من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله تعالى- والمتابعة والاهتمام المستمر من وزير التعليم، حصدت الجامعة العام المنصرم عددا من المنجزات التي تفخر بها، حيث جددت منظمة الاعتماد الأكاديمي (ABET) اعتماد كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات لبرنامجي (نظم المعلومات وعلوم الحاسب)، واعتمد برنامجا جديدا هو (شبكات الحاسب والاتصالات)، كما اعتمد المجلس الكندي لاعتماد البرامج الصيدلية الاعتماد التام غير المشروط لكلية الصيدلة الإكلينيكية، وكذلك منحت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA) الجامعة شهادة اعتماد لاستثناء مواد لخريجي كلية إدارة الأعمال بالجامعة في تخصصات المحاسبة (أربع مواد أساسية) والمالية (ثلاث مواد أساسية) من اختبارات زمالة المحاسبين البريطانيين، كما جدد البورد الأمريكي للمدربين الدوليين (BITA) العضوية السنوية لكلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع في (فئة «أ»).

» جوائز نوعية

إلى جانب ذلك حققت جامعة الملك فيصل المركز الثاني على مستوى الجامعات السعودية عن منصة شمس التعليمية، لإسهامها في تطوير المقررات الإلكترونية بعدة مستويات حديثة، أبرزها المحتوى الرقمي، والواقع المعزز، والهولوقرام، كما انتظمت الجامعة في عقد أفضل 15 جهة حكومية بالمملكة في مؤشر نضج الخدمات الإلكترونية الحكومية لعام 2017 م، لإسهامها في رفع مستويات نضج الخدمات الإلكترونية التي تقدمها لجميع المستفيدين، وحصدت الجامعة (7) جوائز في مجال التميز بالتعليم الإلكتروني، تضم جوائز التميز بالتعليم الإلكتروني، والتميز في إدارة التعليم الإلكتروني، والتميز في التعليم الإلكتروني للإشراف والتنسيق بمنصة شمس للموارد التعليمية المفتوحة، والتميز في التعليم الإلكتروني لدور أعضاء هيئة التدريس المتميز في إثراء منصة شمس بالموارد التعليمية المفتوحة.

كما حصلت الجامعة على جائزة الإنجاز للتعاملات الالكترونية الحكومية في دورتها الخامسة -فرع الريادة الإلكترونية (أ)- لتكون ضمن (الجهات الأفضل أداء في قياس التحول السابع للتعاملات الإلكترونية الحكومية).

» إنجازات طلابية

وكان لطلاب وطالبات جامعة الملك فيصل بصمات متميزة في سجل الإنجازات، حيث حصل طالبات قسم التمريض دفعة 2013 على نسبة اجتياز 100% بامتحان الهيئة السعودية، وحصد طالبات كلية الصيدلة الإكلينيكية عددا من المراكز المتقدمة والجوائز في مؤتمر (دوفات) في دبي، وفاز فريق طالبات قسم المالية بكلية إدارة الاعمال بالمركز الرابع في مسابقة «الأبحاث المالية» بالرياض، وحقق نادي المسرح جائزة أفضل أداء جماعي في المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية في أبها، كما حصلت منتخبات الجامعة على عدد من الميداليات في بطولات الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، محققين مراكز متقدمة في كرة السلة وكرة الطائرة الشاطئية، وكان لنادي عشائر الجوالة التابع لعمادة شؤون الطلاب مشاركة تطوعية فاعلة في خدمة ضيوف الرحمن في شهر رمضان، وحج عام 1439هـ، وكذلك أسهم الفريق الطلابي والإشرافي من المختصين في كلية الطب البيطري في مشروع المملكة للإفادة من الأضاحي.

» مشروعات استراتيجية

وفي إطار توجهات الجامعة نحو المشروعات الاستراتيجية في إطار الأمن الغذائي أطلقت الجامعة مشروع «واحة الأحساء للابتكار والتقنية»، لتكون هذه الواحة مصدرا معتبرا للمعرفة المرتبطة بحلول وتقنيات الاستدامة البيئية في بعض الصناعات التي تستهدفها المملكة، بما يسهم في تحفيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال، وتوفير بيئة تعزز إنتاجية وتنافسية الشركات والمؤسسات العاملة في الواحة، وتدعم مكانة الجامعة محليا وعالميا، ويضمن لها الاستدامة، وتلبي تطلعات أصحاب المصلحة.

كما تم تدشين مشروع تطوير الممارسات الزراعية لتحسين إنتاج الفاكهة والخضراوات والتمور والمحاصيل الحقلية في المملكة العربية السعودية، الذي انطلق في إطار اتفاقية تعاون بين جامعة الملك فيصل ووزارة البيئة والمياه والزراعة، وبشراكة دولية مع جامعة فاخنينجن الهولندية، الذي تتمثل أهدافه الرئيسة في زيادة الإنتاجية، وزيادة كفاءة استخدام الموارد، وتحسين جودة المنتجات الغذائية باستخدام العديد من الأساليب والتقنيات الحديثة المتبعة لزيادة الإنتاجية وتوفير مياه الري والمكافحة المتكاملة التي يجب نقلها ومشاركتها مع المزارعين وبحث تناول الفوائد الاقتصادية لها، واستخدام تكنولوجيا الري المتطورة من خلال التحكم بالري واستخدام العناصر الغذائية بالشكل الأمثل من خلال استخدام أجهزة الاستشعار على سبيل المثال.

» مشروعات علمية

كما دشنت الجامعة عددا من مشروعاتها العلمية ومن أبرزها: تدشين مشروع إنتاج الجيل الأول من روبيان المياه العذبة بمركز أبحاث الثروة السمكية، الذي يعد التجربة الأولى والناجحة على مستوى المملكة التي قام بها عدد من المختصين والباحثين في مركز أبحاث الثروة السمكية بمحطة التدريب والأبحاث الزراعية والبيطرية بجامعة الملك فيصل، وكذلك حقق فريق علمي من مركز أبحاث الإبل بجامعة الملك فيصل إنجازا علميا في مجال تحديد الصفات الوراثية للإبل العربية، إلى جانب تسجيل عدد من براءات الاختراع الزراعية والتقنية.