النصر يجهز أسلحته الفتاكة لإحباط مفاجأة الحزم

منافسات المرحلة الخامسة تتواصل بأربع مباريات

النصر يجهز أسلحته الفتاكة لإحباط مفاجأة الحزم

الجمعة ٠٥ / ١٠ / ٢٠١٨
يتطلع النصر إلى مواصلة انطلاقته القوية وإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده ينفرد من خلالها بالصدارة "مؤقتا" عندما يستقبل الحزم مساء اليوم –الجمعة- على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض لحساب المرحلة الخامسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين . فالنصر الذي يحتل الوصافة بفارق الأهداف عن الهلال نجح في تحقيق أربعة انتصارات متتالية ولم يخسر أي نقطة ، ويسعى الليلة إلى تحقيق الفوز الخامس في المسابقة لاسيما وانه يملك جميع مقومات الفوز وأدوات التفوق . وكان الفريق قد بلغ الدور ثمن النهائي لكأس زايد للأندية العربية الأبطال بعد فوزه العريض على الجزيرة الإماراتي 4-1 رغم افتقاده لنصف لاعبيه الأجانب نظرا لعدم قيدهم في القائمة العربية إلى جانب غياب حمد المنصور بداعي الإصابة . بينما الحزم الذي يحتل المركز الثامن بخمس نقاط ، فقد ظهر بصورة مميزة في مبارياته الماضية وتمكن من تحقق فوز وتعادلين مقابل خسارة واحدة كانت أمام الأهلي في جدة ويأمل هذا المساء في إيقاف منافسه والخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل والتقدم في سلم الترتيب . ومع أن كل التوقعات على الورق والترشيحات المسبقة تصب في مصلحة النصر عطفا على الأسماء الكبيرة التي يضمها في صفوفه فضلا عن إقامة المباراة على أرضه وبين جماهيره إلا أن الحزم لا يمكن الاستهانة به وسيدافع عن حظوظه بقوة بحثا عن الخروج بنتيجة إيجابية .

ويسعى الأهلي لملاحقة المتصدرين وتجاوز عقبة الفيصلي عندما يستضيفه على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في مباراة صعبة على الفريقين خصوصا في ظل الرغبة المشتركة والمتمثلة في النقاط الثلاث . فالأهلي الذي ينفرد بالمركز الثالث برصيد 10 نقط جمعها من ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد يطمح في تخطي ضيفه والخروج بالعلامة الكاملة التي تبقيه خلف المتصدرين وربما تضعه شريكا لهما في حالة تعثرهما بالتعادل على أسوأ الاحتمالات . ورغم ظروف الاصابات التي ضربت أطنابها في الفريق إلا أنه يملك البديل الجاهز القادر على تقديم الإضافة والمساهمة في انتصار فريقه ، بينما الفيصلي الذي يحتل المرتبة التاسعة برصيد 4 نقاط فلم يظهر بالمستوى الذي كان عليه في الموسم الفارط رغم الإضافات المميزة التي قام بها في الميركاتو الصيفي ، وبالتالي يخطط على العودة القوية عبر بوابة الأهلي لاسيما وأن غالبا ما يقف حجر عثرة أمام الفرق الكبيرة .


ويدخل التعاون اختبارا صعبا عندما يواجه الشباب على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضة ببريدة في مباراة لا تقل أهمية عن سابقاتها رغم تفاوت الطموحات . فالتعاون الذي تلقى خسارته الأولى في الجولة الماضية أمام النصر وتراجع على إثرها للمركز السابع برصيد 5 نقاط ، يأمل في استعادة توازنه والحاق الخسارة الأولى بضيفه الذي يحتل المرتبة الرابعة برصيد 8 نقاط جمعها من فوزين وتعادلين ولديه رغبة كبيرة في استعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في الجولتين الأخيرتين .

ويصطدم أُحد بالباطن عندما يلتقيان على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة في مباراة يبحث من خلالها كل فريق عن فوزه الأول في الدوري . فأحد الذي فرض التعادل على الاتفاق في المباراة الأخيرة وأودع أول نقطة في رصيده ، يتطلع إلى تحقيق الفوز الأول على أرضه وبين جماهيره ، فيما الباطن الذي تلقى ثلاث هزائم بعد تعادله في مباراته الافتتاحية ، يطمح في إيقاف نزيف النقاط والعودة إلى حفر الباطن بالنقاط الثلاث قبل العودة لخوض مبارياته على ملعبه بعد انتهاء أعمال الصيانة التي فرضت عليه لعب مبارياته الماضية خارج قواعده .
المزيد من المقالات
x