مطالب بتشكيل لجان ضغط دولية لفضح مخططات الملالي

مطالب بتشكيل لجان ضغط دولية لفضح مخططات الملالي

الجمعة ٠٥ / ١٠ / ٢٠١٨
طالب برلمانيون عرب بضرورة استمرار الضغط العربي على البرلمانات في أوروبا وبقية دول العالم من أجل فضح مؤامرات النظام الإيراني الذي يسعى إلى تمزيق الوطن العربي لعزل نظام طهران دوليا، وأشادوا بجهود البرلمان العربي برئاسة د. مشعل بن فهم السلمي في المساهمة بدور إيجابي لحل عدد من القضايا العربية الملتهبة من بينها التدخل الإيراني في الشؤون العربية وملف الإرهاب.

» ساحات أوروبا


وقال وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري حسام العمدة: «يجب تشكيل لجان لمتابعة القرارات التي اتخذها البرلمان العربي خصوصا المتعلقة بأزمة اليمن والدور الإيراني في إشعالها، ويمكن الضغط على عدد من البرلمانات الأوروبية والدولية من أجل تشديد الخناق على النظام الإيراني ومن ثم عزله عن محيطه الإقليمي ثم العالمي، جزاء تورطه بدعم وتمويل الإرهاب والذي ظهر بتزويد ميليشيا الحوثي بالصواريخ والأسلحة».

وشدد العمدة على أن المواقف الدولية الأخيرة بشأن الأزمة اليمنية، مثل مشروع القرار الهولندي يحفز العرب، وهو ما تبناه البرلمان العربي بضرورة التصدي لهذه المخططات التي تهدف إلى تعميق الأزمة باستمرار انتهاك حقوق الإنسان والصمت على تجاوزات ميليشيا انقلابية على السلطة الشرعية.

» رصد وتوثيق

من جانبه، يؤكد عضو لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري أحمد أباظة أن البرلمان العربي يستطيع توثيق جرائم ميليشيا الحوثي مثل التجنيد القسرى للأطفال والزج بهم في ساحات القتال واستخدامهم كوقود للحرب العبثية التي تخوضها الميليشيا الانقلابية، ثم عرضها عبر البرلمانات الدولية من أجل توضيح حجم المأساة التي ترتكب بحق الأبرياء في اليمن والتي تقف إيران وراءها.

وشدد أباظة على أن القرارات الأخيرة للبرلمان العربي تعتبر خطوة مهمة تساند كافة الجهود العربية في طريق يحتاج إلى سياسة النفس الطويل لمحاصرة إيران وعزلها.

» مؤامرات قطر

وفي السياق، تطرق رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري كمال عامر إلى المؤامرات التي تحاك ضد الوطن العربي، مشيرا إلى أن قطر تمول جماعات الإرهاب والتطرف لإسقاط أنظمة عربية، وإيران تحاول تنفيذ هذه المخططات عن طريق تكوين قوى إقليمية يكون لها دور نافذ ومؤثر في المنطقة، أي أن النظام القطري مجرد «حصالة» للنظام الإيراني ينفذ ما يمليه عليه من قرارات ويدفع مقابل ذلك مليارات الدولارات، مشيدا بجهود البرلمان العربي في التصدي للمخططات الإيرانية لتدمير اليمن وعدد من الدول العربية.

» إدانة عربية

وكان البرلمان العربي أدان تدخل إيران في اليمن من خلال دعمها للحوثيين وتهديدها لدول الجوار باستمرارها في إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة.

وأكد البرلمان العربي -في بيان خلال ختام أعمال جلسته الأولى من دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الثاني- على دعم الشرعية اليمنية والدور الذي يضطلع به التحالف العربي لعودة الشرعية وإنهاء الانقلاب، داعيا المؤسسات العربية لتحمل مسؤولياتها في إحلال الأمن والسلم في اليمن.

وأدان عمليات زرع الألغام البحرية والزوارق المفخخة واستهداف ناقلات النفط في البحر الأحمر من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية، مؤكدا أن هذا الاستهداف إنما يمثل عملا إرهابيا، وتهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، مما يستوجب التحرك الفوري والحاسم من قبل المجتمع الدولي لتأمين خطوط نقل النفط للعالم، بل ومحاسبة ميليشيا الحوثي الانقلابية والدول والجماعات الداعمة لها.

» تهديد التجارة

ونبه البرلمان العربي إلى أن هذا الاستهداف يمثل تهديدا لحركة التجارة العالمية، ويضاعف من المخاطر الأمنية في هذه المنطقة الإستراتيجية الهامة، مما يتطلب موقفا موحدا من جانب المجتمع الدولي لمواجهة وردع هذا السلوك الخطير.

برلمانيون: استمرار الضغوط العربية سيعزل إيران في المحافل العالمية
المزيد من المقالات
x