تثقيف 388 طالبا بمخاطر الألعاب بمتوسطة أبوعبيدة

تثقيف 388 طالبا بمخاطر الألعاب بمتوسطة أبوعبيدة

الخميس ٠٤ / ١٠ / ٢٠١٨
استفاد أكثر من 388 طالبا بمدرسة أبوعبيدة بن الجراح بالدمام صباح أمس الأربعاء من البرنامج التوعوي (مخاطر الألعاب الالكترونية) الذي قدمه معلم الحاسب الآلي يوسف بن أحمد الفردوس.

وأكد قائد المدرسة عبدالهادي القحطاني أن نادي تقنية المعلومات بالمدرسة قدم برنامجا هادفا للطلاب ضمن ساعة النشاط حول مخاطر الألعاب الإلكترونية التي تستهدف مختلف الأعمار، وتأثيراتها الصحية والسلوكية والانفعالية على الأطفال، وأنها ليست مقتصرة على الانترنت وأجهزة الكمبيوتر بل امتدت إلى الأجهزة اللوحية وأصبحت أشد خطورة من ذي قبل.


وأكد مقدم البرنامح يوسف الفردوس أن البرنامج استهدف 388 طالبا يدرسون بالمدرسة لإيضاح أكثر المخاطر التي قد يتعرض لها الطالب اثناء ممارسته للألعاب الالكترونية في منزله وبالأخص ألعاب «الأون لاين» التي أصبحت هاجسا للجميع، كما تطرق البرنامج إلى أهمية الابتعاد عن ألعاب العنف والألعاب التي تحتوي على مشاهد لا تتناسب مع ديننا الحنيف ومبادئنا.

وأشار إلى توجيه أولياء الأمور عبر رسائل الواتساب والسناب شات الخاصة بالمدرسة بوسائل ضبط علاقة الأبناء بالألعاب الالكترونية، وأهمية مراقبتهم اثناء اللعب وتحديد الوقت بمقدار ساعة يوميا كحد أعلى، واختيار الألعاب التي تناسبهم وتنمي عقولهم إلى جانب التعليم الذي يكتسبه الطفل منها من خلال زيادة المفاهيم والمعلومات وتطوير المهارات فإنها تنمي الذكاء وسرعة التفكير لديه حيث تحتوي العديد من الألعاب على الألغاز، وتحتاج إلى مهارات عقلية لحلها، وكذلك تزيد من قدرته على التخطيط والمبادرة، وتشبع خيال الطفل بشكل لا مثيل له، وتزيد من نشاطه وحيويته، ويصبح ذا معرفة عالية بالتقنية الحديثة، ويجيد التعامل معها واستخدامها وتكريسها لمصلحته.
المزيد من المقالات
x