قال أستاذ الإعلام في جامعة الملك سعود، د. عادل المكينزي: إن زيارة ولي العهد لدولة الكويت تأتي في مسار العلاقة الممتدة والتاريخية، وأضاف: الكويت هي المركز الذي انطلق منه المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-، لتوحيد المملكة، وهناك بلا شك عمق ديموجرافي بين البلدين إلى جانب العمق الجيوسياسي.

وشدد المكينزي على أن المملكة في إطار دورها الإستراتيجي بالمنطقة تسعى لمزيد من التفاهمات والتنسيق مع الكويت على أعلى مستوى بما يعزز الأمن والاستقرار، فما يهدد الكويت يقلق السعودية، ويرى أن هذه الزيارة ستعزز العلاقات من عدة جوانب، أهمها بالتأكيد العلاقة الإستراتيجية بين البلدين.

من جانبه، أكد أستاذ الإعلام السياسي في جامعة الملك سعود، د. عبدالله العساف على أن العلاقة بين البلدين تعتبر أنموذجا يحتذى به، ولفت إلى تميزها في الجوانب الجيوسياسية والاقتصادية والتاريخية. وقال العساف: حافظت الدولتان على متانة العلاقة خلال 3 قرون ماضية، وأشار إلى أن الزيارة ربما ستبحث في قضايا دولية وإقليمية مشتركة، كما أن هذه الزيارة تمثل نقلة في العلاقات التاريخية، في ظل رؤية المملكة 2030.