تعقد غرفة الشرقية بالتعاون مع مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية (AHK)، غدًا الاثنين، ورشة عمل حول مستقبل الطاقة المُتجددة في المملكة وأحدث التقنيات الألمانية المُستخدمة في إنتاج الطاقة الشمسية، يُقدمها المستشار في مكتب الاتصال الألماني السعودي، «كوينتن بلوميرت»، وذلك في مقر الغرفة الرئيس الساعة العاشرة صباحًا.

وتهدف ورشة العمل، إلى تعريف قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية، بمصادر الطاقة المُتجددة المُستمدة من الموارد الطبيعية بخاصة الشمسية منها، التي تتجدد ولا تنفد، ولا ينشأ عنها عادة مخلّفات أو غازات ضارة أو تعمل على زيادة الاحتباس الحراري، إضافة إلى بيان أفضل الوسائل وأحدثها لرفع كفاءتها ومعدلات إنتاجها وسُبل الحفاظ عليها، وكذلك بيان مصادرها في المملكة ومجالات الاستثمار المتاحة فيها والتجارب الناجحة لاستخداماتها داخل المملكة.

وقد حققت المملكة تقدمًا ملموسًا في مؤشر الطاقة الشمسية العالمي، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه البلاد وفقًا لرؤية 2030م إلى تصدير الطاقة الشمسية خلال السنوات العشر المقبلة، فوقعت في مارس 2018م اتفاقية مشروع الطاقة الشمسية، التي وقعها صاحب السمو الملكي، ولي العهد الأمير، محمد بن سلمان، مع شركة سوفت بنك، والتي من المتوقع للمشروع أن يُمكّن المملكة من الوصول إلى كمية إنتاج تصل إلى نحو 200 جيجاوات بحلول عام 2030م.