النصر والهلال يسيران بثبات في «العربية»

النصر والهلال يسيران بثبات في «العربية»

الاحد ٣٠ / ٠٩ / ٢٠١٨
بلغ النصر الدور ثمن النهائي لكأس زايد للأندية العربية الأبطال إثر تغلبه على ضيفه الجزيرة الإماراتي ٤-١ في مباراة الإياب التي جمعتهما مساء أمس على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض. تقدم الجزيرة بهدف سجله البرازيلي ليوناردو بيريرا (٧) ورد النصر برباعية عن طريق يحيى الشهري (١٧) والمغربي نورالدين مرابط (٧٣ و٨٦) ومحمد السهلاوي (٩٠) وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في العاصمة الإماراتية ابوظبي قد انتهت ايضا بفوز النصر ٢-١.

ورغم أفضلية النصر الذي سيطر على معظم مجريات الشوط الأول إلا أن الجزيرة باغته بهدف مبكر من ركلة حرة مباشرة نفذها البرازيلي ليوناردو بيريرا ولعب الكرة على يمين الحارس الأسترالي براند جونز (٧) ولكن النصر نجح في تعديل النتيجة إثر كرة قوية صوبها المغربي نورالدين مرابط، ارتدت من الحارس علي خصيف لتجد يحيى الشهري الذي لعبها على يمين الحارس (١٧) ولاحت فرصة للنصر ولكن كرة النيجيري احمد موسى تصدى لها علي خصيف على دفعتين (٤٣). وفي الشوط الثاني واصل النصر أفضليته وتحصل على ركلة جزاء، نفذها محمد السهلاوي ولكن الحارس علي خصيف تصدى للكرة ببراعة قبل ان تعود ويشتتها الدفاع (٥٣) واهدر محمد السهلاوي هدفا لا يضيع عندما لعب الكرة في اقدام الحارس الإماراتي (٧٢) ولكن نورالدين مرابط وضع النصر في المقدمة إثر كرة ارسلها قوية على يمين الحارس علي خصيف (٧٣) وكرر اللاعب نفس السيناريو وتجاوز أكثر من مدافع قبل أن يصوب الكرة قوية على يمين علي خصيف (٨٦) وفي الدقيقة الأخيرة أطلق محمد السهلاوي رصاصة الرحمة عندما ارتقى فوق الجميع ولعب الكرة برأسه على يمين علي خصيف (٩٠).

وكان الهلال قد سبق جاره بساعتين وأعلن تأهله للدور نفسه من البطولة بعد أن جدد فوزه على الشباب العُماني وبذات نتيجة الذهاب ١-٠ سجله البرازيلي كارلوس إدواردو في الدقيقة ٦٠ من زمن مباراة الإياب التي جمعتهما مساء أمس على ملعب السيب الرياضي بمسقط. ومع أن الهلال لم يقدم المستوى المأمول والمنتظر منه إلا أنه خرج بالمهم وهو الفوز والتأهل.