الشهري يواصل تحطيم أرقامه بالحل «السحري»

يتربع على القمة كأفضل صانع لعب بصناعة 47 هدفًا

الشهري يواصل تحطيم أرقامه بالحل «السحري»

السبت ٢٩ / ٠٩ / ٢٠١٨
بات الدولي يحيى الشهري نجم نادي النصر بحاجة إلى صناعة ثلاثة أهداف فقط في المباريات المقبلة لملامسة الرقم 50 وتوسيع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه كأفضل صانع ألعاب في دوري المحترفين السعودي منذ انطلاقته. ويتربع الشهري حاليا على الصدارة، إذ صنع 47 هدفا لزملائه المهاجمين كأكثر اللاعبين صناعة للأهداف في تاريخ الدوري، تاركا المركز الثاني للدولي تيسير الجاسم لاعب الوحدة الذي صنع 44 هدفا، ثم السوري جهاد الحسين لاعب التعاون الذي صنع 43 هدفا مناصفا مع اللاعب البرازيلي السابق مارسيلو كماتشو، الذي لعب للهلال والأهلي والشباب.

وحطم الشهري «28 عاما» رقمه القياسي في مباراة فريقه الماضية أمام التعاون، عندما دخل في الدقيقة 66 من زمن المباراة، ونجح في صناعة هدف الفوز الذي سجله المغربي عبدالرزاق حمدالله قبل نهاية المباراة بربع ساعة بعد أن وضع الأخير في مواجهة مباشرة أمام المرمى التعاوني.


ولعب النجم الدولي 205 مباريات في الدوري، منها 87 مباراة مع فريقه السابق الاتفاق 79 مباراة كأساسي و8 مباريات كبديل، صنع خلالها 16 هدفا وسجل 7 أهداف، ولعب بقميص فريقه الحالي النصر 118 مباراة منها 96 مباراة كأساسي و22 مباراة كبديل، صنع خلالها 31 هدفا وسجل 15 هدفا.

وجدد الشهري المولود في 26 يونيو 1990، عقده مع فريقه النصر لثلاثة مواسم قادمة بعد انتقاله إلى صفوفه عام 2013 قادما من الاتفاق نظير 48 مليون ريال كأكبر صفقة في ذلك الوقت، وساهم في قيادة فريقه للفوز ببطولة الدوري عامي 2014 و2015 وكأس ولي العهد عام 2014، قبل أن يخوض تجربة احترافية قصيرة في إسبانيا وتحديدا مع ليجانيس الإسباني.

ولم يرضخ النجم الموهوب الملقب بـ«السحري» للضغوط الجماهيرية والانتقادات الإعلامية اللاذعة، التي طالته في الفترة الماضية نتيجة تراجع مستواه، بل فضل الصمت والرد عمليا على منتقديه داخل المستطيل الأخضر، واستطاع هذا الموسم الظهور بشكل مختلف، حيث لعب مع فريقه حتى الآن أربع مباريات دورية منها اثنتان كأساسي، نجح خلالها في تسجيل هدفين وصنع هدفا ثالثا.
المزيد من المقالات