طرد معارض تركي من مؤتمر ميركل - أردوغان

طرد معارض تركي من مؤتمر ميركل - أردوغان

السبت ٢٩ / ٠٩ / ٢٠١٨
شهد المؤتمر الصحفي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة في برلين واقعة لافتة للأنظار، باقتياد قوات الأمن الصحفي التركي أرطغرل يجيت، أمام الكاميرات إلى خارج ديوان المستشارية.

وكان الصحفي يرتدي قميصا مكتوبا عليه «الحرية للصحفيين في تركيا» باللغتين الألمانية والتركية.


من جهته، دافع المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، عن تصدي أفراد الأمن لواقعة احتجاج الصحفي التركي، بقوله: إننا نتبع في المؤتمرات الصحفية بالمستشارية نفس القواعد المطبقة بالبرلمان الألماني.

وقبيل الحادثة أعلنت المستشارة ميركل عزمها عقد اجتماع رباعي مع رؤساء فرنسا وروسيا وتركيا في أكتوبر المقبل لبحث الوضع الحرج في سوريا.

وقالت ميركل: إن الاجتماع سيدور حول الوضع الحرج في محافظة إدلب، المعقل الأخير للمعارضة.

وفي المقابل، واصل الرئيس التركي إصراره على مطلبه من ألمانيا بتسليم الصحفي جان دوندار، وقال: هذا حقنا الطبيعي، واصفا دوندار بـ«العميل»، وأشار إلى أنه في نظر الدولة التركية «مجرم».

وكان دوندار، المقيم في ألمانيا منذ عامين، قد ألغى حضوره للمؤتمر الصحفي، وقال على بوابته الإعلامية الإلكترونية: قررت عدم المشاركة، وذلك بعد التهديد التركي بإلغائه حال مشاركة الصحفي المعارض فيه.
المزيد من المقالات