3 لغات تنقل «موسوعة» معمار المسجد النبوي إلى العالمية

3 لغات تنقل «موسوعة» معمار المسجد النبوي إلى العالمية

يجسد مشروع «مبادرة موسوعة معمار المسجد النبوي الشريف» اهتمام القيادة الرشيدة بالمسجد النبوي الشريف، عبر إعداد مرجع معماري وثائقي شامل يتناول بالشرح والتحليل تطور معمار المسجد النبوي من خلال تأصيل الأسس المعمارية المستندة إلى الأحكام الشرعية في السياق التاريخي الموثق، بثلاث لغات عالمية هي العربية والإنجليزية والفرنسية، تشتمل على معمار ومعالم المسجد النبوي الشريف وأعلام ومقتنيات المساجد التاريخية، وكذلك المشاريع المساندة لعمارة المسجد النبوي الشريف وأوقافه.

وجاءت انطلاقة فكرة المشروع بعد رصد وحصر جميع الكتب والوثائق والمطبوعات التي تناولت عمارة المسجد النبوي الشريف وبأساليب مختلفة وجمعت بين الصور والكتب المختلفة، ليكون هناك مرجع علمي بإشراف أهل الاختصاص والمؤرخين والمهتمين بعمارة المسجد النبوي الشريف والقائمين عليه ليكون المنتج النهائي متضمنًا كتابًا توثيقيًا يتم اعداده وتنفيذه وإخراجه بأحدث وسائل التقنية المستخدمة، بالإضافة إلى عدد من المنتجات التقنية التي تسهل وتيسر على جميع الباحثين والدارسين التعرف على مراحل عمارة المسجد النبوي الشريف خلال الأزمنة المختلفة وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.
المزيد من المقالات
x