مخترع دنماركي يقطع رأس صحفية

مخترع دنماركي يقطع رأس صحفية

الجمعة ٢٨ / ٠٩ / ٢٠١٨
قضت محكمة دنماركية بسجن المخترع «بيتر مادسن» مدى الحياة، لقتله الصحفية السويدية «كيم فال» على متن غواصته في أغسطس 2017.

وكانت السلطات الدنماركية وجهت في 16 يناير 2018 تهمة القتل العمد وتشويه جثة والاعتداء الجنسي للمخترع البالغ من العمر 47 عاما.


وخطط بيتر مادسن لتنفيذ جريمة القتل من خلال جلب وسائل استخدمها لضرب وطعن الضحية حينما كانت لا تزال على قيد الحياة.

واتهم مادسن أيضا بتعريض حياة الآخرين وتنقلهم وصحتهم للخطر وقت جريمة القتل عن طريق التنقل، من خلال الغواصة، في مكان تحرك سفينة سياحية وأخرى للشحن.

كما وجهت لبيتر مادسن، الذي يمتلك غواصة «يو.سي.3 نوتليس» التي تعد أكبر غواصة خاصة من نوعها (40 طنا، وبطول بنحو 18 مترا)، تهمة انتهاك القانون المتعلق بالسلامة في عرض البحر.

واعترف المتهم بالتمثيل بجثة الضحية على متن الغواصة، لكنه نفى القيام بجريمة القتل أو الاعتداء عليها جنسيا.

وكانت الشرطة قد اعتقلت مادسن في 11 أغسطس العام الماضي عندما خرج من الغواصة من دون الصحفية كيم وول (30 عاما) التي ركبت معه الغواصة التي اخترعها بنفسه لتجربتها.

وفي وقت لاحق قالت الشرطة: إن الأمواج جرفت ذراعي وساقي وول إلى الشاطئ في كوبنهاجن كما عثرت السلطات بعد ذلك على رأس وتوصلت إلى أنه رأسها.
المزيد من المقالات
x