تركيب الجسور «مسبقة الصب» بتقاطع الضلع الشرقي في الأحساء

تركيب الجسور «مسبقة الصب» بتقاطع الضلع الشرقي في الأحساء

الجمعة ٢٨ / ٠٩ / ٢٠١٨
بدأت وكالة المشاريع بأمانة الأحساء تركيب الجسور مسبقة الصب والإجهاد «الكمرات» بمشروع تطوير تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله «الضلع الشرقي»، بواسطة رافعة هيدروليكية ونقلها من موقع التجهيز خلال جدول زمني يومي يبدأ من الساعة 12 منتصف الليل وحتى الساسة صباحا ومن 7 صباحا وحتى 12 ظهرا، وفي أيام العطلة الأسبوعية وذلك بالتنسيق مع مرور الأحساء؛ نظير تقاطع الموقع مع الطريق الرئيسي لتفادي عرقلة حركة السير أوقات الذروة المرورية.

وأكد أمين الأحساء م.عادل الملحم زيادة وتيرة العمل في المشاريع الجاري تنفيذها مع مراعاة جودة المخرجات التنفيذية، ومنها مشروع تطوير تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله «الضلع الشرقي»، وقال أثناء جولته الدورية على المشروع أمس، لتفقد سير الأعمال وفق الخطة المعتمدة لإنجازه: إن طول «الكمرا» الواحدة يبلغ 30 مترا بوزن يقارب 71 طنا، بما يزيد عن 21800 طن لكامل الجسور بالمشروع.


وذكر وكيل الأمين للمشاريع م.هشام العوفي أن المشروع عبارة عن إنشاء جسر بطول 1800 متر مع الطرق المرتبطة به بـ4 مسارات لكل اتجاه وتنفيذ عناصر السلامة وتصريف السيول، وكذلك تنفيذ طرق خدمة إلى جانبي الجسر مع أرصفة ومواقف سيارات وإشارة ضوئية أسفل التقاطع لتنظيم الحركة المرورية بجميع الاتجاهات مع تكسية أعمدة الجسر، وتركيب أحدث أعمدة الإنارة (led) أسفل الجسر لإظهاره بصورة جمالية، إلى ذلك توقعت مصادر في الأمانة الانتهاء من المشروع بنهاية عام 2019، في ظل تواصل الأعمال التنفيذية كما خطط لها.
المزيد من المقالات
x